Searching...

الخميس، 17 مايو، 2012

المعتقل الناشط المهندس محمد عبد المولى الحريري

المعتقل الناشط المهندس محمد عبد المولى الحريري
محافظة درعا | بلدة الصورة | 1975
تاريخ الإعتقال | 16/04/2012
صدور حكم الإعدام | 17/05/2012
آخر تحديث للبيانات | 20/05/2012

أصدر نظام بشار الأسد الإستبدادي حكماً بالإعدام بحق الناشط محمد عبدالمولى الحريري، المعتقل منذ 16 أبريل/نيسان 2012، بعد تجريمه بجناية "الخيانة العظمى"، استناداً إلى اعترافات انتزعت منه "تحت التعذيب الوحشي".

وكان الحريري قد اعتقل مباشرة بعد انتهائه من مداخلة تلفزيونية مع قناة «الجزيرة» الإخبارية، وأكدت الرابطة السورية لحقوق الإنسان أن الحريري «لم يحظ بالحدّ الأدنى من شروط المحاكمة العادلة والحصول على المساعدة القانونية المنصوص عليها في الدستور السوري، والاتفاقيات الدولية المتعلقة بحقوق الإنسان التي انضمت إليها سوريا».

نطالب المنظمات والمؤسسات الحقوقية والإنسانية الدولية بالتدخل فورا والضغط لوقف تنفيذ الحكم غير المبرر، وكذلك وقف (مسرحية) ادعاءات القضاء السوري المفبركة سلفا وكشفها أمام المراجع القانونية الدولية من أجل محاكمة المجرمين الحقيقيين المتورطين فيها.










شاركوا في حملة جمع تواقيع للمطالبة بوقف حكم الاعدام بحق الناشط محمد عبد المولى الحريري اضغط هنا

The Syrian Regime: To Stop The Execution of Engineer Muhammad Alhariri SIGN THIS PETITION


أعيدوا لي أبي
ابنة المهندس محمد الحريري تناشد العالم أن يقف بجانب أبيها .



السيرة الذانية:

المهندس محمد عبد المولى الحريري من مواليد بلدة الصورة في محافظة درعا مواليد عام 1975
درس هندسة الالكترون في جامعة دمشق وتخرج من الجامعة وبدأ يمارس عمله الهندس وهو مقيم في مدينة دمشق.

عندما اندلعت الثورة السورية المباركة في درعا مهد الثورة بتاريخ 18-3-2011 لم يستطع المهندس البطل محمد الحريري ان يبقى متفرجا فعاد الى مسقط راسه بلدته الام بلدة الصورة وبدأ يشارك بالمظاهرات والاضرابات وقام بتنظيم اعمال البث المباشر وتقنياته ورفع المقاطع المصورة لايصال صوت محافظة درعا الى العالم وايصال صدى الثورة السورية.

استمر محمد الحريري بالعمل متخفيا فترة طويلة ثم علم ان طريق الثورة بحاجة للمزيد فخرج متحدثا على الاعلام كاشفا عن وجهه بالصوت والصورة. وكانت اخر مداخلة له على قناة الجزيرة الاخبارية متحدثا من درعا بتاريخ 15/04/2012.
تم اعتقاله بتاريخ 16/04/2012, وفي يوم 17/05/2012 صدر ضده حكم الإعدام بتهمة «الخيانة العظمى». علماً ان الناشط محمد الحريري لم يقم باي عمل يخل بالقانون العام, بل أن كل عمله هو عمل سلمي يتلخص بايصال صوت المظلومين للعالم.



بيان الهيئة العامة للثورة السورية:
بسم الله الرحمن الرحيم
الحرية للمعتقل محمد الحريري وكل معتقلي سوريا

تبلغ الهيئة العامة جميع منظمات حقوق الإنسان في العالم بما فيها المنظمة العربية لحقوق الإنسان ومنظمة هيومان رايتس ووتش وآفاز عن اعتقال الناشط الميداني و الإعلامي السوري وعضو الهيئة العامة للثورة السورية عن اتحاد تنسيقيات حوران م . م محمد عبدالمولى الحريري من قبل قوات الأمن السورية، يوم الاثنين 16 نيسان/أبريل 2012 من مكان إقامته في دمشق، والحكم عليه بالإعدام بتهمة الخيانة العظمى وإهانة هيبة الدولة والتعامل مع جهات أجنبية. وصدر هذا الحكم بتاريخ 17-05-2012.

ومحمد الحريري كان يُطلّ عبر القنوات التلفزيونية العربية لوصف انتهاكات الجيش السوري في محافطة درعا.

و يذكر ان الناشط محمد الحريري قد كسر ظهره من أول يوم للاعتقال و كان ينقل على بطانية للتحقيق دون أن يعرض على أي طبيب ،وقد كان محمد الحريري اعتقل بعد انتهاءه من مداخلة على الجزيره لنقل أخبار محافظة درعا والوضع الإنساني بها.
نناشد كل المنظمات الإنسانية بمافيها المنظمة العربية لحقوق الإنسان ومنظمة هيومن رايتس ووتش وآفاز بالتحرك الفوري لفك إعتقال الناشط الإعلامي محمدعبد المولى الحريري
مرفق: الناشط محمد الحريري في إحدى مداخلاته لقناة الجزيرة بتاريخ 14~4~2012
http://youtu.be/jHjiK952WAI

الحرية لمعتقلينا والرحمة لشهدائنا الأبرار
عاشت سوريا حرة أبية

الهيئة العامة للثورة السورية
المجلس الثوري


Freedom for detainee Mohammed al-Hariri and all prisoners

This is an urgent call from the Syrian Revolution General Commission to all human rights organisations across the world. Firstly the UN human rights committee, the Arab human rights organisations, Human Rights Watch, Amnesty International and Avaaz regarding the arrest of citizen journalist and activist Mohamad Abdulmawla Alhariri who was detained illegally by Assad regime security forces on Monday 16th April 2012 in Damascus.
Mohamad is a member of the Syrian Revolution General Commission in the Horan coordinating committees.
Mohamad Alhariri has been sentenced to death. The accusations being held against him are that he has been involved with foreign organisations and committed treason - a traitor to the country. The death sentence was issued on 17th April 2012.
Mohamad Alhariri used to appear on Arabic TV news channels to explain the regimes continued violations in the province of Daraa. It must be noted, Mohamad's back was broken on the first day of his arrest and he was being carried around on a mattress to court hearings without being seen by any doctor at all. Mohamad Alhariri's arrest came after he finished his call with Aljazeera TV explaining the humanitarian situation in the province of Daraa.
We are calling on all human rights organisations across the world, as previously mentioned, firstly the UN human rights committee, the Arab human rights organisations, Human Rights Watch, Amnesty International and Avaaz to move immediately to stop the death sentence, free Mohamad Abdulmawla Alhariri and treat his broken back.
Attached: The activist Mohamad Abdulmawla Alhariri in one of his interviews on Aljazeera 14/04/2012
http://youtu.be/jHjiK952WAI

Freedom for all our prisoners.
May God have mercy on the souls of our martyrs.

Long live a free Syria.
The Syrian Revolution General Commission

19/05/2012 | أورينت | مداخلة ابو محمد الحريري, أحد اقارب المعتقل محمد الحريري.
http://www.youtube.com/watch?v=6rXra0WuG5U

17/05/2012 | الجزيرة | حلقة خاصة عن الناشط محمد الحريري
http://www.youtube.com/watch?v=TNBmw0Y0hjI 

15/04/2012 | الجزيرة | آخر مداخلة لمحمد الحريري 
http://www.youtube.com/watch?v=yVuXAOKchx4 



14/04/2012 | الجزيرة | مداخلة محمد الحريري
برنامج حول تطبيق خطة الموفد الخاص لمجلس الأمن والالتزام بالمبادرة
http://www.youtube.com/watch?v=jHjiK952WAI


28/02/2012 | الجزيرة | مداخلة محمد الحريري
http://www.youtube.com/watch?v=-NvbhA_Wz1c


26/02/2012 | الجزيرة | مداخلة محمد الحريري
مداخلة حول احداث درعا - علما
http://www.youtube.com/watch?v=ue6eXvA6qko





الخميس، 17 مايو، 2012 | | | |

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

 

Receive All Free Updates Via Facebook.