Searching...

الأحد، 29 يوليو 2012

الشهيد إبراهيم بكري منافيخي

الشهيد إبراهيم بكري منافيخي - أبو ياسر الملقب قسورة الحلبي 
كتائب أحرار الشام
كلية الشريعة  | السنة الثالثة 
متزوج وأب لطفلة
04/09/1983 - 29/07/2012
حلب | حي صلاح الدين

ساهم في تنظيم أول مظاهرة في حلب, شارك في العديد من معارك ريف حلب وإدلب, عاد في الشهر السابع إلى حي صلاح الدين وألقى خطبة جهادية والبندقية في يده. بعد خوضه لمعارك عنيفة أفشلت محاولة قوات الأسد لاقتحام الحي, عمد إلى مفاوضة طاقم إحدى الدبابات على الإنشقاق, لكنهم غدروا به وأطلقوا عليه النار مما أدى لاستشهاده.







قبل الثورة:
ذهب للجهاد في العراق عام 2003 وشارك في معركة المطار, اعتقل عام 2008 في فرع فلسطين بدمشق لمدة ثلاثة أسابيع دون أبة تهمة. تزوج عام 2010 و رزق بطفلة و بعد أشهر بإذن الله سيرزق بمولود جديد, قد أوصى بتسميته ابراهيم إن كان ذكرا كي يكمل طريق الجهاد عن والده.

بعد إندلاع الثورة:
ساهم في تنظيم أول مظاهرة في حلب 18/03/2011 بدأت من داخل جامع حذيفة بن اليمان في حي بستان القصر, لكنها قوات الأسد قمعتها بعنف. يظهر إبراهيم في الفديو عند الثانية رقم 18. تم احتجازه إثر هذه المظاهرة في فرع الأمن السياسي لمدة ثمانية أيام حيث تعرض فيها للتعذيب الشديد.
http://www.youtube.com/watch?v=T3xzGIhH6yE


انضمامه لصفوف الجيش الحر:
انضم إلى كتائب أحرار الشام الإسلامية المستقلة وشارك في معارك بلدة اعزاز بريف حلب و بلدتي تفتناز وأريحا بريف ادلب
في بداية الشهر السابع عاد إلى حي صلاح الدين بحلب وقال " لن أخرج من صلاح الدين إلا منتصرا أو جثة" 
وبتاريخ 20/07/2012 ألقى خطبة جهادية في جامع صلاح الدين حاملاً البندقة الروسية. 

الخطبة كاملة
http://www.youtube.com/watch?v=fO200SrQ_c8
 الشهيد إبراهيم منافيخي يعلن الجهاد
http://www.youtube.com/watch?v=B4ZzyqtpKaM

قبيل استشهاده:
قام الشهيد بتصوير هذا المقطع يوضح فيه كتائب أحرار الشام في حالة الدفاع عن حي صلاح الدين, موضحا آثار الخراب و الدمار الذي لحق بالحي نتيجة قصف عصابة آل الأسد الهمجي عليه
http://www.youtube.com/watch?v=c5G7HspZCa4


قصة استشهاده:
و في يوم الأحد 29/07/2012 , خاض إبراهيم  أشد المعارك في الخطوط الأمامية بالقرب من أوتستراد الحمدانية وأفشلوا محاولة قوات الأسد لاقتحام الحي.
فاوض إبراهيم طاقم إحدى الدبابات وأقنعهم بالانشقاق عن جيش الأسد وبعد أن أعطوه الموافقة , حاول الإقتراب منهم لكنهم فتحوا النار عليه مما أدى لاستشهاده نتيجة إصابته برصاصة في رأسه, كما قاموا بسحب جثمانه, واستخدموا جوّاله للتحدث مع المجاهدين للإيقاع بهم.


الشهيد البطل إبراهيم منافيخي وهو يقوم بتدريب الدكتور إبراهيم سلقيني على الرماية في أحد معسكرات المجاهدين
http://www.youtube.com/watch?v=PuVcyl6t1HI

الأحد، 29 يوليو 2012 | | | |

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

 

Receive All Free Updates Via Facebook.