Searching...

الأربعاء، 22 أغسطس، 2012

الشهيدة فاطمة حسن الغندور


 الشهيدة فاطمة حسن الغندور - أم عمار
ريف دمشق | مدينة معضمية الشام
الملقبة بالشهيدة المجاهدة أو الشهيدة الأم
 أم لثمانية أطفال | العمر 46 سنة
22/08/2012 - 1966
إمرأة فاضلة ومحبّة لعمل الخير, أثناء حصار جيش الأسد للمعضمية في شهر رمضان, عانى الناس من نقص في المواد الغذائية, فانطلقت فاطمة إلى مزرعتها المجاورة لجلب بعض الطعام لكن رصاصات رشاش إحدى الدبابات أودت بحياتها



أخلاقها:
من أهالي مدينة المعضمية, تأثرت ببيئتها الاسلامية وتحلت بأخلاقها السائدة, وانتهجت نهجها فكان الاسلام هو الراسم الحقيقي لطريقة وأسلوب حياتها, لذلك كانت الشهيدة محبوبة لدى جميع الناس من حولها حيث كانت سباقة في كل الأمور إلى أعمال الخير
حيث عملت على مساعدة الناس وتقديم العون اللازم لهم ولاسيما في ظل الثورة.

قصة استشهادها:
أثناء الحصار الهمجي الذي تعرضت له مدينة المعضمية في رمضان 2012, ذهبت فاطمة إلى مزرعتها لجلب الخضار, لكنها تعرضت في الطريق إلى رصاصات رشاش إحدى الدبابات مما أدى إلى استشهادها.

الشهيدة فاطمة حسن الغندور
 http://www.youtube.com/watch?v=_VS6GdzriKk 
قصيدة هدية لروح الشهيد ام عمار:
فتنتي روحي يا شهيدة الوطن
فــــاطــمــة الــغــــنــدور الأم الطيبة
رويتي بدمائك أرضنا و تغلبتي على المحن
محبوبتنا ذكراكي في قلوبنا

بين دقائق و ثواني افتقدك الرحمن
بشهادة عليا و أعلى مراتب الجنان
ليجمعك مع أمهات المسلمين
فاطمة الزهراء و الصحابة الأولين
في جنات النعيم و سندس مع المتكئين

أيتها المضرجة بالدماء
يافرح الأرض وعروس السماء
قتلوكي يافـــــاطـــمـــة وحرموا أولادك الهناء

أتساءل حقا فقدوا أمهم ؟؟
لااا..بل روحك تطوف حولهم
و ضحكتك و همساتك في آذانهم

اسأل الله الرحمة لك يا غالية
و أن يفوح عطرك في الربوع حولنا
و في كل آنية
سكنتي الروح و أنتي لها باقية
نحن أبنائك في المعضمية نقول
يا أماه لا تهتمي أفديكي بروحي و دمي-

الأربعاء، 22 أغسطس، 2012 | | |

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

 

Receive All Free Updates Via Facebook.