Searching...

الاثنين، 1 يونيو، 2015

الشهيد محمد غلاب الحمّار - الشبّوط

الشهيد محمد غلاب الحمّار - الشبّوط
01/06/2015 | محافظة دير الزور | قرية غريبة
مسؤول العلاقات العامة لتنظيم الدولة الإسلامية في ولاية البركة (الحسكة)

استشهد برفقة شقيقه "علي" واثنين من مرافقيه، جراء انفجار سيارتهم التي كانت تقلهم قرب مدينة “الشدادي” في ريف مدينة الحسكة.
كان الشبّوط يتولى تسوية العلاقات بين قيادات التنظيم وبين شيوخ العشائر في ريف الحسكة ودير الزور، وكان بايع التنظيم عام 2014 , واضطر للخروج من بلدته “غريبة” التي تعتبر معقل جبهة النصرة في ريف دير الزور.

أول من نشر خبر استشهاده هو الناشط الإعلامي “وسام محمد”.

تفاوت الآراء حول سبب استشهاده:
بعض المصادر أوردت بأن سيارتهم استهدفت بصواريخ طيران التحالف, في حين قالت مصادر أخرى، انهم لقوا حتفهم بواسطة عبوة ناسفة زرعت بداخل المركبة التي كانوا يستقلونها، في حين قالت وسائل إعلامٍ مواليةٍ للنظام السوري، أن الانفجار كان بسبب استهداف السيارة بغارة جوية لطيران النظام الحربي، كما ادعت أيضاً وحدات حماية الشعب والمرأة YPG- YPJ بتنفيذها لعملية نوعية أودت بحياته. وسط تكتمٍ من قبل التنظيم على الحادثة. بل إن هناك تحليلاً ينوّه على أنه تم تصفيته من قبل التنظيم نفسه بسبب الخلاف على آبار النفط. 

نور الدين جبر:
هذا الرجل من ضيعتي هو مسؤول العلاقات العامة يعني بين العشائر فقط طبعاً محمد الغلاب الملقب بحبر الإسلام سابقاً وابنه المحقق  الأول لدا التنظيم أما علي فهو المسؤول عن إدارة التمويل لدا تنظيم وعلماً تركو منازلهم في القريه لسبب الخلافات بين التنظيم والجبهة سابقاً لكن بنسبه لمقتلهم لا أحد من القريه أكده وإذا الخبر اكيد تم تصفيتهم لأسباب عده منها آبار النفط اقل أمر وهناك أسباب عده





الاثنين، 1 يونيو، 2015 | | |

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

 

Receive All Free Updates Via Facebook.