Searching...

الجمعة، 6 ديسمبر، 2013

الشهيد المغربي إبراهيم الدروي - أبو عمران

الشهيد المغربي إبراهيم الدروي - أبو عمران 
حركة شام الإسلام
06/12/2013 | العمر 35 سنة
متزوج وأب لطفلتين
المغرب | مدينة الدار البيضاء

كان يعمل في محل لبيع الملابس التقليدية بحي الاحباس بالدار البيضاء، ويعيل أسرة صغيرة من زوجة وطفلتين، الأولى عائشة ذات العشر سنوات والصغرى ريحانة التي لم تتجاوز بعد ربيعها السادس.
قرر إبراهيم السفر سراً إلى سوريا للجهاد ضد قوات الأسد المجرمة, فباع سيارته وأخبر عائلته بأنه ذاهب للعمل في تركيا قبل عيد الأضحى 2013.

استشهد أثناء مشاركته في عملية الإقتحام الأولى لتحرير مستشفى الكندي الواقع بمدينة حلب حيث بقي جثمانه ملقى على الأرض لمدة عشرة أيام إلى أن تمكنت كتائب الثوار والمجاهدين من تنفيذ عملية إقتحام ثانية أدت لتحرير هذا المستشفى الذي يُعدّ ثكنة عسكرية تتمركز فيها قوات الأسد منذ أشهر.
يذكر بأنه قضى سابقاً مدة سنتين في معتقلات الطاغية المغربي.


بقلم ياسين أمغان :
أخي وحبيبي ابراهيم الدروي أبو عمران تقبله الله قتل قبل عشرة أيام في الإقتحام الأول لمستشفى الكندي بحلب و بعد مرور عشرة أيام عثر على جثمانه بعد سيطرة المجاهدين على المستشفى وكان الدم لازال يقطر منها كأنه توفي اللحظة و الإبتسامة واضحة على وجهه تقبله الله في الشهداء. كان رحمه الله شجاعا مقداما خلوقا متواضعا لدرجة أنه كان يغسل المراحيض لإخوانه كل يوم ، رحمك الله يا ابراهيم و ألحقنا بك مقبلين غير مفتونين



 




الجمعة، 6 ديسمبر، 2013 | | | |

هناك تعليق واحد :

  1. ستكون سورية مقبرة لكم ولجثامينكوم النجسة

    ردحذف

 

Receive All Free Updates Via Facebook.