Searching...

الاثنين، 9 أبريل، 2012

الشهيد اللبناني علي شعبان - مصور قناة الجديد اللبنانية

 
 
الشهيد اللبناني علي شعبان - مصور قناة الجديد اللبنانية
 تاريخ و مكان الإستشهاد:  09.04.2012 | منطقة وادي خالد اللبنانية
 تاريخ و مكان التولد: 23.05.1982 | بلدة جباع في لبنان



المصوّر الصحافي علي شعبان استشهد بنيران قوات الجيش السوري قرب الحدود السورية شمالي لبنان أثناء قيامه بواجبه المهني


  اكدت محطة "الجديد" استناداً الى شهادات اعضاء فريقها الذين كانوا في أرض المهمة ان الرصاص الذي قتل مصورها علي شعبان كان مصدره الجيش السوري النظامي، اثبتت الشهادات التي ادلى بها هؤلاء علناً او الى رجال التحقيق انهم عجزوا عن انقاذ زميهلم بعد اصابته لدى تعرض السيارة التي كانوا فيها لنحو 50 رصاصة اخترقتها. وروى المراسل حسين خريس ان الفريق كان أبلغ الاجهزة الامنية الحدودية المهمة التي يقومون بها في منطقة خط البترول المطلة على منطقة العرموطة السورية، وكانوا قبل حصول اطلاق النار على تواصل مع عناصر الهجانة عند الحدود السورية، مؤكداً ان "الوضع كان طبيعياً وهم يعرفون اننا اعلاميون ومن تلفزيون "الجديد" ولم يمانعوا". واضاف: "فجأة انهمر الرصاص كالشتاء فوق رؤوسنا وتم استهدافنا بالرصاص بشكل كثيف ومباشر من الداخل السوري فأصيب الزميل شعبان وكذلك السيارة وحاولنا جاهدين الاحتماء في المنطقة داخل الاراضي اللبنانية".
وأفادت معلومات ان صعوبات كبيرة حالت دون سحب اعضاء الفريق زهاء أربع ساعات، الى ان حضرت قوة من الجيش والقوة الامنية المشتركة وتمكنت من سحب الفريق وجثة شعبان ومن ثم السيارة.

حسين خريس يروي تفاصيل استشهاد المصور علي شعبان
http://www.youtube.com/watch?v=VQ9mCgQkvlg


 سيرة حياة الشهيد علي شعبان - كريستين حبيب
http://www.youtube.com/watch?v=Dg4zTFuJQq0
لم يكن يعلم أنه سيصبح هو الخبر حين توجه برفقة زملائه حسين خريس وعبد العظيم خياط لنقل الخبر.
ما كان يحمل بندقية ولا بندقية ولا بجيبه رصاص، كل ما كان لديه وفاء لواجبه المهني وإلتزام وحلم...
الزميل المصوّر علي شعبان وفي ربيعه الثلاثين سقط شهيداً للواجب.
شعبان من مواليد الثالث والعشرين من أيار عام إثنين وثمانين، من بلدة جباع الجنوبية، وله 3 شقيقات (زينب، بدرية، فاطمة).
الشاب الطموح الذي إستطاع منذ بداية مسيرته المهنية في قناة "الجديد" في شباط عام 2006 أن يبرع في عمله كمساعد مصوّر ليصبح سريعاً مصوراً أساسياً من مصوري "الجديد".
ما غاب عن أي حدث من الأحداث المهمة التي ألمت بلبنان والتي كانت "الجديد" في قلبها، من عدوان تموز عام 2006 إلى حرب نهر البارد إلى أحداث السابع من أيار مروراً بالإنتخابات النيابية والبلدية والأحداث الأمنية المتفرقة.
ولمن لا يعرفه فإن لقطة اليوم الأكثر مشاهدة في سجل نشرة أخبار "الجديد" هي من عدسة الزميل علي شعبان.
كان من المقرر أن يشهد يوم الأحد المقبل حفل خطوبة علي من الشابة فاطمة عطوي، إلا أن رصاصات الغدر كانت أقوى فخطفت الشاب وهو في ريعان شبابه.
 
رحم الله شهيد الصحافة اللبناني الجديد علي شعبان الذي كان يقوم بمهمته لنقل صور مآسي الفارين من أهل سورية إلى الأراضي اللبنانية من قتل وقمع جيش نظام أخذهم رهينة. علي شعبان في سنه الثلاثين كان يقوم بمهمته مع زملائه بكل موضوعية عندما تعرضت سيارة تلفزيون «الجديد» لصاحبه الزميل تحسين خياط إلى أكثر من 40 رصاصة من الجيش السوري إلى داخل الأراضي اللبنانية. جريمة جديدة من النظام القمعي الذي لا يتحمل نقل صور الحقائق وكتابتها لأنه نظام ينكر الواقع المستمر من رأس الدولة إلى وزير الخارجية الذي ادعى أمام زميله الروسي أن النظام يستقبل «الصحافة الموضوعية». 



وصول جثمان الشهيد علي شعبان الى بيروت
http://www.youtube.com/watch?v=-3fJBPwxHjg


رفاق الشهيد شعبان يودعونه أمام مبنى قناة الجديد
http://www.youtube.com/watch?v=dQ8Z87524Dk

الاثنين، 9 أبريل، 2012 | | | | |
 

Receive All Free Updates Via Facebook.