Searching...

الثلاثاء، 31 يناير 2012

المعتقل أسامة عمر عبيدي


المعتقل أسامة عمر عبيدي
دمشق | حي المزة  | مواليد 1971
متزوج وأب لخمسة أطفال | يعمل في مجال القرطاسية
تاريخ الاعتقال: 31/01/2012
آخر تحديث للبيانات : 26/07/2012

تم اعتقاله في منطقة الزاهرة بدمشق, ولايزال سجيناً في فرع فلسطين
علماً أنّ المعتقل أسامة هو خال الشهيد عامر بزازة (أول شهداء حي المزة الدمشقي)
حتى هذه اللحظة, لم نتمكن من معرفة التهم الموجهة إليه, نسأل الله الفرج العاجل له و لجميع المعتقلين
الثلاثاء، 31 يناير 2012 | | Be the first to comment!

الشهيد عبد القادر محمد رجب الدندشي



الشهيد عبد القادر محمد رجب الدندشي
قائد إحدى سريا كتيبة عبدالله بن مسعود
31/01/2012 | حمص | تلكلخ

قائد إحدى سريا كتيبة عبدالله بن مسعود من الجيش السوري الحر العاملة في حي باب هود في حمص
استشهد برصاص قناص القلعة

كتيبة عبد الله بن مسعود
VDC
SOHR
| | | | Be the first to comment!

الأحد، 29 يناير 2012

الشهيد أمير محمد الصدقة

29.01.2012 |  النبك | الشهيد أمير محمد الصدقة
29\1\2012 قامت كتائب الأسد بإطلاق النار على تشييع في منطقة جوبر مما أدى لسقوط عدد من الشهداء وقد كان أحدهم من منطقة النبك (أمير محمد الصدقة) حيث كان يقود سيارته التي يحضر بواسطتها البضائع من الشام إلى النبك فأصابه قناص بعيار ناري في رأسه مما أدى إلى استشهاده... فقام الأهالي بمنطقة النبك بزفه بتشييع مهيب حاشد بتاريخ 31\1\2012
الأحد، 29 يناير 2012 | | | Be the first to comment!

الجمعة، 27 يناير 2012

الشهيد الطفل عبد الله الطرشة وأمه الشهيدة ندى المصري

الشهيدة المهندسة ندى المصري - زوجة صفوان الطرشة
ابنها الشهيد الطفل عبد الله صفوان الطرشة
27/01/2012 | حمص 


عصر يوم جمعة الدفاع عن النفس 27/01/2012, أطلقت قوات الاسد النار على سيارة مدنيّة تجول في شارع الكورنيش قرب شارع الدبلان, مما أدى إلى مقتل وإصابة ركابها الذين كانوا في طريقهم الى حي القرابيص من أجل تأمين الطعام , وهم:
  1. الأم : الشهيدة المهندسة ندى المصري (فارقت الحياة في لحظة الحدث)
  2. الإبن : الشهيد الطفل عبد الله صفوان الطرشة (تم نقله إلى مشفى ميداني في حي بابا عمرو لمعالجة جروحه البالغة لكن المنية وافته هناك).
  3. الأب : صفوان الطرشة (تمت إصابته لكنه نجى بفضل الله ليشهد على إجرام نظام الأسد)

الجمعة، 27 يناير 2012 | | | Be the first to comment!

الأحد، 22 يناير 2012

المعتقل عمر محمد الحسين

المعتقل عمر محمد الحسين 
22.01.2012 | درعا | نصيب

اعتقلت عناصر من المخابرات الجوّية الشاب عمر محمد الحسين (الترك) من مركز نصيب الحدودي أثناء قدومه من الأردن إلى سوريا، وهو من بلدة المسيفرة بدرعا.

Daraa: Nosaib: Members of the Air Force Intelligence have detained the young man Omar Mohammad Hussein (Turk) in the border town of Nosaib when he crossed from Jordan into Syria. He is from the town of Mosaifera in Daraa
الأحد، 22 يناير 2012 | | Be the first to comment!

الأربعاء، 18 يناير 2012

الشهيد المنشق محمد يوسف بركات - رقيب أوّل

الشهيد المنشق محمد يوسف بركات - رقيب أوّل
1985 - 18/01/2012
متزوج وأب لطفلين
محافظة إدلب | جبل الزاوية | قرية فركيا
انشقّ عن جيش الأسد في الشهر السابع لعام 2011
الاختصاص : قنّاص
المسؤول عن تدريب قنّاصي الجيش الحر المتمركزين في جبل الزاوية
استشهد خلال تصديه لاقتحام جيش الأسد لقرية حنتوتين, حيث أصيب بطلقتي رشاش في رأسه


رفض الأوامر بإطلاق النار على المتظاهرين في الشهر الخامس لعام 2011 فتم زجّه في السجن العسكري, وبعد الإفراج عنه انشقّ عن جيش الأسد في الشهر السابع للعام ذاته , التحق على فوره بصفوف الجيش الحر وتسلّم مسؤولية تدريب و إدارة جميع قنّاصي الجيش الحر المتواجدين في جبل الزاوية.
استشهد خلال تصدي أفراد الجيش الحر لعصابات الأسد خلال اقتحامها لقرية حنتوتين, حيث أصيب بطلقتي رشاش في رأسه.

تنويه: الشهيد محمد يوسف بركات هو من خريجي المعهد الشرعي في مدينة معرة النعمان

18/01/2012 | ادلب | جبل الزاوية | فركيا
الشهيد المنشق البطل محمد يوسف بركات ووالدته تودعه
http://www.youtube.com/watch?v=EtLMMeiZfbI 
 الشهيد محمد يوسف بركات 
http://www.youtube.com/watch?v=vW9JjOhnDDk


برومو تشييع الشهيد
http://www.youtube.com/watch?v=w_phqgWbAgk


الأربعاء، 18 يناير 2012 | | | | | Be the first to comment!

المعتقلة يارا أحمد متيني

 المعتقلة يارا أحمد متيني
دمشق | الميدان | 18.01.2012
طالب مئات السوريين السلطات السورية باطلاق سراح الشابة يارا أحمد متيني من خلال صفحات خاصة بها في مواقع التواصل الاجتماعي.
و شرحت صفحة اطلق عليها "الحرية لزهرة دمشق الحرة يارا متيني" بأنها اعتقلت من المطار بتاريخ 18-1-2012 حيث كانت مسافرة إلى كندا.
و قالت الصفحة أن يارا تلقت تهديدات بالاعتقال لمشاركتها كما يقال بعدد من المظاهرات و تم التقاط صور لها بمظاهرات الميدان ، و قد اشارت صفحتها بأنه تم نقل اوراقها الى القضاء العسكري.
يذكر أن يارا متيني هي خريجة ادب انكليزي و عمرها لا يتجاوز 23 عاما. 

| | Be the first to comment!

الثلاثاء، 17 يناير 2012

الشهيد محمد علاء لؤي الشبعان

الشهيد محمد علاء لؤي الشبعان
العمر: 21 سنة
حمص- البياضة
استشهد بتاريخ 17/1/2012
استهدفه رصاص قناص على باب منزله في شارع القاهرة

الشهيد محمد علاء الشبعان



مراسم تشييع الشهيد البطل علاء الشبعان



الثلاثاء، 17 يناير 2012 | | Be the first to comment!

الخميس، 12 يناير 2012

الشهيد حمادي ديب السعيد




الشهيد حمّادي محمد ديب السعيد
تاريخ الولادة 09.07.1977
تاريخ الإستشهاد 12.01.2012
معرة النعمان | إدلب 
شارك حمادي في معظم المظاهرات منظماً وهاتفاً وموثقاً. عمل الشهيد جاهدا طوال أكثرمن 8 أشهر متفانيا لتحقيق الحرية وتطلع لليوم الذي يحتفل به بالنصر

 والد لطفلين وطفلتين: محمد – 4 شهور، ورفيف سنتين،، نادرة 4 سنوات، ديب – 8 سنوات
نشأته:
تربى حمّادي ونشأ في عائلة سياسية بامتياز. فهو الإبن البكر للمدرس والمعارض الناصري: محمد ديب حمّادي السعيد أحد الأعضاء البارزين في الحزب الناصري والذي تعرض خلال حياته لعدة اعتقالات وملاحقات واضطهاد شنها عليه ازلام النظام منذ أوائل السبعينات. فكانت عائلة صادحة بالحق معلنة له هاتفة لله وحده منذ أوائل السبعينات وحتى تحرير سوريا بإذن الله.
شخصيته:
عرف عن حمّادي أنه يفعل أكثر مما يقول، فهو يعمل بهدوء تام عرف به. كان خدوما لأهله وأقاربه. كان حريصاً جداً على أهالي مدينته كبارا وصغاراً. أحبه أهالي مدينته لما رأوه استعداد على التضحية فداء لهم جميعاً.
الإنخراط في الثورة:
كان حمّادي واخونه من أوائل المنخرطين في الثورة وكانو أعلاماً لهذا الحراك. شارك حمّادي في معظم المظاهرات منظماً وهاتفاً وموثقاً. وعمل الشهيد جاهدا طوال أكثرمن 8 أشهر متفانيا لتحقيق الحرية وتطلع للييوم الذي يحتفل به بالنصر. شارك حمّادي في جمع الاموال وتوزيعها على من يحتاج من أهالي المعتقلين والشهداء في مدينة معرة النعمان وريفها. شارك حمّادي في تنظيم حملة أضحيتي في مدينتي والتي ساهمت في توزيع 54 أضحية على المستحقين لها خلال عيد الأضحى والذي كان الأهالي خلاله يعانون وضعا غذائيا صعبا جدا. جهّز حمّادي عدد من سيارات الإغاثة التي بعثها أهالي المعرة الى حماة خلال فترة حصارها.
عائلة ثائرة صابرة مثابرة:
للشهيد 4 أخوة من البنات وستة أخوة من الشباب هم: مصطفى, محمود , سعيد , أحمد , مهند ,يوسف.
قدم الشهيد وإخوته وأولاد عمه الكثير للحراك الثوري في معرة النعمان وريفها فأخوه الناشط السياسي أحمد محمد ديب السعيد بلبل الثورة في المدينة.
وقدم العديد من العائلة التضحيات منهم:
  • أخوه المعتقل السياسي يوسف محمد ديب السعيد الذي لفق إليه جهاز المخابرات عدد من التهم وأظهره ليعترف على التلفزيون الرسمي على جريمة لا علاقة له بها لا من قريب أو بعيد. الرابط
  • أخوه مهند محمد ديب السعيد عسكري اعتقلوه أجهزة الأمن بدون
  • ابن عمه وزوج أخته: الشهيد غسان محمد  السعيد الملقب بحسان السعيد – استشهد في جمعة آزادي
  • هو وجميع أخوته مطلوبين أمنيا منذ أكثر من 7 أشهر
استشهاده:
استشهد البطل حمّادي عندما اغتالته يد الغدر يوم الخميس الماضي 12\1\2012 خلال قصف مدفعي عنيف وإطلاق نار من رشاشات ثقيلة مستهدفة هذا البطل.
التشيع:
شارك في تشييع الشهيد حمّادي السعيد أكثر من 26,000 من أهالي المدينة وكان معهم في ذلك أهالي القرى المجاورة ممن استطاع الدخول الى المدينة المحاصرة.
بيوت العزاء:
بالاضافة الى مجلس العزاء في المعرّة انتشرت مجالس العزاء في عدد من قرى المعرّة فكان هنالك 8 مجالس عزاء أخرى في كل من: تل منس، جرجناز، البرسة، قطرة، كفر نبل، كفرومة، معرزيتة و كفرعويد .


من التعليقات المؤثرة: والله لن أنساك يا أبو ديب. والله لن أنساك أبدا. البارحة شاهدت حمادي السعيد لأول مرّة في حياتي، وكنت تعودّت محادثته عبر الهاتف فقط لأسمع صوته يطمئنني على أوضاعه و أوضاع الشباب. … وسرّني جدا رؤية وجهه الذي عرفته شبيها لملامح أخوته الأبطال وأبناء عمومته الأشاوس وأبناء مدينته الأبية معرة النعمان. صورته الان تمثل الدافع للعمل الجاد لنيل الحرية، لتحقيق مطلبه الذي سهر الليالي الباردة والطويلة لتحقيقه. فعهداً منا على الطريق ذاته سائرون – رحمك الله ياشهيد وألحقنا بك في الفردوس الأعلى بإذن الله. فعزاؤنا سيكون فقط باعدام بشار وزبانيته. والله أكبر والمجد للشهداء

معرة النعمان || جثمان الشهيد البطل حمادي محمد ديب السعيد \39 عاما\ - بقصف كتائب الاسد 12\1\2012
http://youtu.be/8h7UR7Ue36U




معرة النعمان مظاهرات في جمعة دعم الجيش وتشييع الشهيد البطل والناشط حمادي ديب السعيد ج3 - 13\1\2012
http://www.youtube.com/watch?v=h3u_7MGKBSQ
http://www.youtube.com/watch?v=PtDVlCw5SBM
http://www.youtube.com/watch?v=88jGiiUikb4

معرة النعمان || الجزيرة || تشييع الشهيد حمادي السعيد 13-1-2012
http://www.youtube.com/watch?v=77ueBz7EcTE

رثاء آخر لبطل المعرة الشهيد حمادي السعيد
رثاء لبطل المعرة الشهيد حمادي السعيد





شهيد معرة النعمان البطل حمادي ديب السعيد


الشهيد البطل حمادي ديب السعيد شهيد معرة النعمان

الخميس، 12 يناير 2012 | | | Be the first to comment!

الأحد، 8 يناير 2012

المعتقل عبد القادر شعار




المعتقل عبد القادر شعار
08.01.2012 | حلب
 صديقنا المعتقل منذ 13 يوماً سوري الانتماء الحامل لجنسية أمريكية

تمنينا لو لم يتدخل الغريب في حل مشاكلنا ورغم رفض الأهل اللجوء للسفارة وطلب العون، إلا أن مصادر مكتب السفارة الأمريكية في دمشق علمت بنبأ الاعتقال وها هم الآن بدؤوا البحث عن مواطنهم المعتقل بعد أن عجزنا نحن السوريون عن حماية أبناءنا وإخوتنا من ظلم أبناء جلدتهم

الخبر صدر اليوم عن وكالة الأنباء الأمريكية CNN حيث يؤكد مسؤول من وزارة الخارجية الأمريكية أنهم طلبوا من السلطات السورية تأكيد خبر الاعتقال وتسليم "عبد القادر" للقنصلية فوراً.

أما بدورنا نحن أحرار كلية الطب البشري فنقول أن نبأ الاعتقال صحيح 100% ونطالب السلطات السورية بالإفراج عن صديقنا فوراً ودون أي تأخير.

حوار هاتفي مع عم المعتقل عبد القادر شعار ذو الجنسية الامريكية:
http://www.youtube.com/watch?v=pad1K0luQpI

صفحة الدعم:
الحرية لطالب الطب البشري عبد القادر شعار Freedom To Abd Alkader Shaar
الأحد، 8 يناير 2012 | | Be the first to comment!

الثلاثاء، 3 يناير 2012

المعتقل الصحفي محمد غازي كناص


المعتقل الصحفي محمد غازي كناص
سراقب إدلب 1986
تاريخ الإعتقال : 03.01.2012
تاريخ الإفراج : 16.01.2012

اختطفت عناصر من الأمن السوري قبل أيام الصحفي والمدون الشاب محمد غازي كناص بعد خروجه من منزله في دمشق

ولم تفلح حتى هذه اللحظة محاولات أهل الشاب وأصدقائه في إطلاق سراحه

الصحفي محمد من مواليد مدينة سراقب في محافظة إدلب عام 1986، خريج قسم الإعلام في جامعة دمشق، ويواصل الدراسات العليا ويقيم في دمشق
وهو ناشط على الفيسبوك ولديه مدونة شخصية وله عدد من المقالات، وكان يعمل في إحدى المطبوعات المحلية، لكنه كان في الأشهر الأخيرة يتعرض لملاحقات الأمن بين سراقب وبين دمشق

وفي الفترة الأخيرة، اضطر إلى وقف مدونته "كلمة إنسان" .. وقال: أصدقائي الطيبين… مدونة “كلمـــة إنســــان” في غفوة حالياً لا أكثر ولا أقل، والسبب هو الأحداث الجارية في سورية؛ وما ترتب على ذلك من العمل غير الطبيعي لشبكة الانترنت… الأمل معقود على مستقبل مستقر لسورية وحياة آمنة لأبنائها

عنوان المدونة
كلمة إنسان
http://mkannass.wordpress.com/
وقد تم إغلاق صفحته على الفيسبوك بعد الاعتقال
https://www.facebook.com/muhamad.kannass
الثلاثاء، 3 يناير 2012 | | Be the first to comment!

الاثنين، 2 يناير 2012

الشهيد مهند البكار

الشهيد مهند البكار
كتيبة المدرعات | لواء الإسلام
حلب
06/07/1990 - 02/01/2012
 
استشهد في معارك دوما برصاصة استقرت في عنقه.

من أقواله:
(سنبقى نَحفرُ في الصَخر حتى نصنَع مجداً لأُمتِنا )
الاثنين، 2 يناير 2012 | | | | Be the first to comment!

الأحد، 1 يناير 2012

الشهيد الطفل محمود أنس عارف الشامي

الشهيد الطفل محمود أنس عارف الشامي
أول شهيد في العام الجديد
مكان و تاريخ الإستشهاد : حماة 01.01.2012
متأثرا بالجراح التي أصيب بها في مظاهرة حماة بتاريخ 30/12/2011

مواليد حماه 12.04.1993
دقائق قليلة فقط كانت قد مرت من عام 2012 عندما انضم فتى الثورة محمود أنس عارف الشامي إلى آلاف الشهداء الذين سبقوه على درب الحرية، فكان أول شهداء العام الجديد عن عمر لم يتجاوز تسعة عشر عاما.
محمود الشامي، ابن حماة وثالث اخوته الأربعة انضم إلى ركب الثورة على الظلم والظلام منذ انطلق، وكان على رأس المظاهرة في أولى جمع ثورة الحرية مطلع نيسان الماضي، وأفلت يومها من قبضة الشبيحة، لكن هذه لم تكن كل مشاركاته، فقد عرضت قناة الجزيرة الإخبارية يومها صور أول مظاهرة في حماة، وكانت من تصويره.
نشط الشهيد الشامي في إغاثة زملائه الأحرار في أحلك الظروف، وحتى بعد ساعات معدودة على اختناقه جراء تعرضه لقنبلة مسيلة للدموع في جمعة أطفال الحرية، في الثالث من حزيران الماضي.
وتأكيدا على سلميته، كما يروي ذووه وأصدقاؤه، كان الشهيد الشامي صاحب فكرة توزيع السكاكر على المارين بالحواجز التي أقامها أهالي حماة لحماية أحيائهم من قوات الأمن والشبيحة، مسوقا فكرته بالقول: " نكسب الصلاة على النبي وليونة الناس عند طلب ابراز الهوية منهم"، وهكذا كان. كما حرص في جميع المظاهرات التي شارك فيها على لجم أي هتافات قد تسيء لأحد.
وكما عاش محمود الشامي للثورة منذ أشهر، مات من أجلها، حيث أصيب، في التاسع والعشرين من ديسمبر/ كانون الأول، بطلق ناري من قوات الامن في شارع الخامس عشر من آذار في حماة، خلال مظاهرة حاشدة حاولت الوصول إلى ساحة العاصي وسط المدينة، التي شهدت أكبر مظاهرات الثورة السورية قبل أن تحتلها قوات الامن والجيش.
قضى الشهيد في مستشفى الحكمة بعد دقائق فقط من دخول العام الجديد بسبب عدم توفر صفيحات البلازما في المستشفى رغم مرور أيام على طلبها.
لم يكن حضور محمود الشامي بسيطا أو هامشيا في أسرته، فقد عمل ودرس خلال سفر والده خارج البلاد لسنوات، كان خلالها عونا لوالدته في أمور الحياة رغم نعومة أظفاره. فقد عمل في مجال الأدوية والحدادة والزجاج، لكن مهنته الأهم كانت صناعة الحرية، وقد أجادها وترك لأسرته فخرا يكفي الجميع.

جثمان الشهيد
https://www.youtube.com/watch?v=MLt6UmBhMtw

Moments after 2012, Mahmoud Anas Aaraf Al-Shamy joined the thousands of martyrs fallen before him on the road to freedom. He was the first martyr of the New Year while he didn’t exceed the age of nineteen.
Mahmoud Al-Shammy, the son of Hama, is survived by three brothers. He joined the Revolution from the very beginning, protesting against injustice and oppression. In April, he marched in the frontlines at a demonstration on a Friday designated as the “Free Revolution”. That day he escaped the brutal grip of the Shabiha when they tried to capture him. In addition, he captured images of the first protest in Hama and they were used by Al-Jazeera network. Mr. Shamy, the hero, never hesitated to aid his friends regardless of the situation. On June 3rd, the Friday designated for the “Free Children”, security forces used teargas to disperse a protest, suffocating one of his friends. Mr. Shamy rushed to his friends’ rescue and made sure he was in a stable condition.
In order to achieve freedom, Mr. Shamy practiced non-violence. He stood at the civilian checkpoints erected by the people of Hama to protect them from the Army and Shabiha. He politely checked the ID’s of the passersby and was known to say “We accept a prayer for the prophet’s soul” while asking for identification. During demonstrations, he was always careful not to stand under any slogan that might offend anyone.
As Mahmoud Al-Shamy lived for the revolution months ago, he also died for it. On December 29th, He was wounded by security forces on March 15th street, in Hama, during a massive demonstration that headed towards Assi Square in the city center. This was noted to be the biggest demonstration in the Syrian revolution, until it was taken over by security forces and the army.The martyr died, in Al-Hekma Hospital, a few minutes after the start of the New Year, due to lack of plasma platelets in the hospital; although it was requested days ago.
The role of Mahmoud Al-Shamy wasn’t simple or unimportant in his family. He worked and studied while his father was traveled out of the country for years. In addition, he was helpful to his mother in matters of life despite his young age. He worked in the fields of medicine, blacksmithing, and glass but his most important job was the industry of freedom, he did it well and left a great pride for his family.
The corpse of the martyr
Mahmoud Al-Shamy.
born in Hama 12-4-1993
https://www.youtube.com/watch?v=MLt6UmBhMtw
الأحد، 1 يناير 2012 | | Be the first to comment!
 

Receive All Free Updates Via Facebook.