Searching...

الاثنين، 4 يونيو، 2012

الشهيد بلال خلف الزرزور - قاشوش النعيمة

الشهيد بلال خلف الزرزور - قاشوش النعيمة
مصوّر وناشط إعلامي, منشد في المظاهرات, مقاتل في الجيش الحركتيبة المجاهدين
محافظة درعا | بلدة النعيمة
1992 - 04/06/2012
طالب في كلية التجارة والاقتصاد | السنة الأولى | جامعة درعا

استشهد برصاصة في رأسه عند محاولة صدّ اقتحام قوات الأسد لبلدة النعيمة






قاشوش النعيمة:
من أوائل المشاركين في الثورة في بلدته النعيمة, تميّز بأنّه كان منشد المظاهرات حيث كان يعتلي المنصة في وسط المظاهرة ويبدء بسرد الأغاني الثورية الحماسية المنادية بالثورة على الظلم والطغيان والمطالبة بالحرية والكرامة وكان أهالي البلدة يردوون ورائه حتى اشتهر بأنه قاشوش تلك البلدة نسبة إلى منشد مدينة حماة القاشوش.
كان مشهودا له بنشاطه في تنظيم المظاهرات في كلية الاقتصاد وكان يتصدرها دوما بالهتاف والإنشاد .
بلال لم يكتفي بهذا ولم يستطع أن يوفق بين دراسته وبين ثورة شعبه فتفرغ بالكامل وترك الدراسة إلى مابعد انتصار ثورة وطنه .
نشاطه الإعلامي:
انضم بعد ذلك إلى التجمع الإعلامي لمحافظة درعا وهو اتحاد تنسيقيات حوران وكان ناقلا للخبر والصور والفيديوهات لشبكات الثورة السورية ومنها إلى كافة وسائل الإعلام ، وكان يجمع بين نقل الخبر والتصوير وبين الهتاف والإنشاد في مظاهرات الحرية.

 
اعتقاله وتعرضه للتعذيب الوحشي:
هذه صورة للشهيد البطل بلال خلف الزرزور منذ أكتر من سبعة أشهر وآثار التعذيب الوحشي عليه من قبل قوات الأسد الإجرامية, اعتقل بعد خروجه في مظاهرة في حي الحجر الأسود في دمشق, ولم يتم عرض الصور سابقاً خوفاً من بطش النظام به وبعائلته

انخراطه للجهاد في صفوف الجيش الحر :
بعد التصعيد الوحشي المنقطع النظير للنظام السوري ضد أبناء الشعب السوري وتدمير البنية التحتية واستفزاز الشعب في أهلهم وأخواتهم والتفنن في إذلال كرامتهم ، هجر عدد كبير من شباب الثورة السورية الجانب الإعلامي واتجهوا إلى الجانب العسكري معتبرين أن النظام السوري أصبح خصمهم الأول وعدوهم الأوحد وهو سلطة احتلال لابد من تحرير الوطن منه ومن العصابات الإرهابية التي تتبع له وهذا تحديدا ماقام به بلال .
 
انضم بلال إلى صفوف الجيش الحر في كتيبة تطلق على نفسها اسم كتيبة المجاهدين وكما كان بارزا في الإنشاد وفي الإعلام برز أيضا في القتال ضد احتلال الجيش التابع للنظام السوري .
قصة استشهاده:
عندما هاجمت قوات جيش الأسد بلدته النعيمة بتاريخ 04-06-2012 وبدأت بقصفها تمهيدا لاقتحامها أخذ على عاتقه حماية أهلها وأعراضها وأرضها وحاول التصدي للغزاة المعتدين وبدأت الاشتباكات مع العدو الهاجم جائته رصاصة في رأسه وسقط شهيدا ورى بدمائه الزكية تراب بلدته النعيمة .
ننوه باستشهاد البطل باسل ياسين نتيجة للإقتحام أيضاً في اليوم ذاته.
مقاطع للشهيد:
الشهيد وهو جريح
https://www.youtube.com/watch?v=KwJhOtj2f6U
 
تكفين الشهيد
https://www.youtube.com/watch?v=p0JRldwkEug

تشييع الشهيد
https://www.youtube.com/watch?v=OPlJCWQqkIs

دفن الشهيد
https://www.youtube.com/watch?v=CWS8I3rMGc0
13/04/2012 | بلال ينشد في بصرى الشام
https://www.youtube.com/watch?v=SaQ7KWO689o

الشهيد بلال الزرزور ينشد قصيدة رائعة  
http://www.youtube.com/watch?v=kHObLGYVjW4

صور الشهيد
https://www.youtube.com/watch?v=OV6NvxXT-5o
06/05/2012 | أحد المقاطع التي صورها
https://www.youtube.com/watch?v=K3ddlK10nhc

الاثنين، 4 يونيو، 2012 | | | | | |

هناك تعليق واحد :

  1. رحمك الله يا بطل فلوجة حوران ...اشنالك يا غالي

    ردحذف

 

Receive All Free Updates Via Facebook.