Searching...

الخميس، 21 مارس، 2013

الشهيد الدكتور محمد سعيد رمضان البوطي

الشهيد الدكتور محمد سعيد رمضان البوطي 
دمشق  | 1929-2013

عالم متخصص في العلوم الإسلامية، ومن أهم المرجعيات الدينية على مستوى العالم الإسلامي، ويحظى باحترام كبير من قبل العديد من كبار العلماء في العالم الإسلامي، اختارته جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم في دورتها الثامنة عام 2004 ليكون «شخصية العالم الإسلامي»، باعتباره «شخصية جمعت تحقيق العلماء وشهرة الأعلام، صاحب فكر موسوعي»،  تم اختياره في المركز 27 ضمن قائمة أكثر 500 شخصية إسلامية تأثيراً في العالم لعام 2012، ويُعتبر من أهم من يمثل التوجه المحافظ على مذاهب أهل السنة الأربعة وعقيدة أهل السنة وفق منهج الأشاعرة.

وُلد في قرية جليكا في تركيا، ثم هاجر مع والده الشيخ ملا رمضان إلى دمشق. تأثر بوالده كثيراً الذي كان بدوره عالم دين وأحد شيوخ الصوفية، حفظ القرآن وهو في السادسة من عمره، وتلقى التعليم الديني والنظامي بمدارس دمشق، ثم انتقل إلى مصر للدراسة في الأزهر الشريف وحصل على شهادة الدكتوراه من كلية الشريعة. ترك أكثر من ستين كتاباً في علوم الشريعة، والآداب، والتصوف، والفلسفة، والاجتماع، ومشكلات الحضارة، كان لها أثراً كبيراً على مستوى العالم الإسلامي.

وعلى غير عادته بالابتعاد عن السياسة، فاجأ البوطي الأوساط السياسية والدينية بعد تفجّر الثورة السورية في مارس/ آذار عام 2011 باتخاذ مواقف مؤيدة لنظام الدكتاتور بشار الأسد في سوريا، وأعلن رفضه للاحتجاجات المناهضة للنظام، ودعا المحتجين إلى "عدم الانقياد وراء الدعوات مجهولة المصدر التي تحاول استغلال المساجد لإثارة الفتن والفوضى في سوريا".

تعرّض للإغتيال يوم 21 آذار 2013 داخل جامع الإيمان بدمشق وتوجهت كافة الأدلة لإدانة نظام الأسد، وقد نقلت قيادات في المعارضة عن مصادر مقربة من البوطي قولها إنه خلال الأيام الأخيرة غادر عددًا من أفراد عائلته خارج سوريا تمهيدا لخروجه من سوريا وانقلابه على نظام بشار الأسد. كما وروت أنباء مؤكدة نقلا عن الشيخ محمد أبو الهدى اليعقوبي عن عزم البوطي على الانشقاق وتغيير موقفه من الثورة السورية في خطبة الجمعة القادمة، والهجوم على النظام.

تم تشييعه عقب صلاة الظهر في مسجد الأموي, ودفنه خلف المسجد بجانب مقام صلاح الدين الأيوبي.


كلمات البوطي الأخيرة قبل رحيله..مؤثر
http://www.youtube.com/watch?v=tgUMwaCNWL8
http://www.youtube.com/watch?v=j6VG-vg3omg
http://www.youtube.com/watch?v=72PQ88ACifU



ابنة البوطي تكشف: بشار الأسد قتل والدي وهدده بهتك عرضه:
 
أكدت ابنة محمد سعيد البوطي من تركيا من خلال '' قناة صفا'' الفضائية ان من قتل والدها هو نظام بشار الاسد ، وان والدها كان مهددا بهتك عرضه اذا لم يفتِ كما يريد النظام الاسدي.

وأضافت أن الشيخ البوطي كان يعيش تحت التهديد من قبل شبيحة النظام السوري، وإنه إن لم يقل ما يريدون فسينتهك عرضه علانية وتوزع بذلك أشرطة مصورة .

وفي هذا الاطار كانت قد أفادت مصادر سورية أن الذي قتل الشيخ البوطي هو مدير إدارة المخابرات العامة السورية اللواء علي مملوك بتوجيه مباشر من رئيس الجمهورية السورية بشار الاسد.

فقبل 22 يوما انتاب البوطي نوع من الندم فقدم للرئيس السوري مبادرة أسماها " إستتابة" ، أي اراد من الشباب المنخرطين في الثورة ان يعودوا الى رشدهم والقاء السلاح، حيث طلب من الاسد ان يساعده في ذلك .

ولكنه كان دائم الانتقاد للقوة المفرطة التي تستخدمها القوات الحكومية في مواجهة المعارضة المسلحة ، حيث طلب اكثر من مرة من القادة العسكريين والسياسيين ومن الرئيس السوري بشار الأسد ان يتم تخفيف حدة " الدمار " والآلة العسكرية في المدن، وبالتالي فإن انتقاداته لم تكن لترضي " صقور " الحكومة السورية، فأراد الشيخ البوطي بعدها الخروج من سوريا معلنا إنشقاقه عن نظام الاسد والسفر الى تركيا فقام النظام حينئذ بتصفيته وقتله، خاصة وأن الحادث وقع في حي المزرعة الذي تسيطر عليه القوات الحكومية بالكامل.

خبراء الجريمة يقولون: أنه لا توجدي أدني مصلحة للثوار في اغتيال البوطي , وبشار الأسد المستفيد الأول والأخير من هذه الجريمة الشنيعة بلا شك، والخاسر الأول هم الثوار والصورة النمطية للثورة.

ولهذا فأنا على يقين تام بأن الذي قتل الدكتور البوطي هو النظام السوري. وهناك مؤشرات عدة، واحتمالات، تجعل انتقاء البوطي ضحية، وتوقيت الاغتيال، يصبان في مصلحة النظام.


 
بيان من الشيخ محمد أبو الهدى اليعقوبي (مؤيد للثورة):
نعزي أنفسنا ونعزي العالم الإسلامي باستشهاد العلامة الجليل الشيخ محمد سعيد رمضان البوطي وقد ختم الله تعالى له بالخير وأكرمه بالشهادة.
إنها خسارة كبيرة للمسلمين بفقد هذا العلامة الجليل الذي كان مجددا في الفكر والعقيدة عالما ربانيا دافع عن الإسلام ونصر مذهب أهل السنة عقودا طوالا على منابر دمشق وفي كلية الشريعة.
وفي الأخبار التي وردت من التلفزة السورية أنه توفي في تفجير انتحاري. ونحن نوجه أصابع الاتهام إلى النظام لأن لدينا معلومات حساسة ودقيقة من المقربين إليه تفيد بأن الدكتور البوطي كان يبحث عن طريق للخروج من سورية وكان النظام قد فرض عليه طوقا أمنيا شديدا. وكان في مجالسه الخاصة يسب النصيريين ويدعو عليهم بالهلاك.
إننا نستنكر تفجير المساجد وقتل المصلين ولا نظن أن مسلما يفعل هذا. وندين هذا العمل سواء قام به النظام أم الجماعات التكفيرية كما يدعي النظام، ونترحم على الفقيد ومن استشهد معه ونسأل الله تعالى له ولهم منازل الشهداء. ونذكر العلامة الفقيد بكل الخير والثناء والإجلال، وسيبقى علما من أعلام الإسلام. لقد كتبنا ست مقالات في الرد عليه وتصدينا لتفنيد كلامه في الفضائيات. ونحن رغم خلافنا معه في قضية تأييد النظام لم نكن نحمل له إلا الحب والإجلال.
رحمه الله تعالى رحمة واسعة وعوض المسلمين خيرا ورزق أهله وأولاده وأحفاده الصبر والسلوان. 


بقلم الشيخ محمد أبو الهدى اليعقوبي (مؤيد للثورة):
البوطي كان على وشك الانشقاق:
نود أن نعلن لكل من استاء من بياننا الأخير هذه المعلومات
نحن منذ مدة نعمل على إقناعه بالانشقاق وكنا قد رددنا عليه في ست مقالات آخرها بعنوان'أفق من سكرك'
وصادف أن استشهدت حفيدة له في قصف النظام لعربين فاجتمعت عدة عوامل أقنعته أخيرا بأنه كان على خطأ وكان ينوي إعلان موقفه والهجوم على النظام غدا الجمعة ولكن يبدو ان النظام وضع أجهزة تنصت حوله فاتخذ القرار بالتخلص منه على عجل.
لقد كنا أشد الناس في الرد عليه وبيان زيف أفواله بالأدلة ، كما كنا أول من أفتى بوجوب الجهاد والخروج وإعلان النفير العام بل كنا من صناع الثورة في دمشق على منبر جامع الحسن في حي أبو رمانة وتعرضنا للملاحقة منذ أيار ٢٠١١ فأرجو أن لا يزايد علينا احد في الوطنيات والثورة
وإذا كان هؤلاء الذين يصفقون لموته يبيحون تفجير المساجد وقتل المصلين فإنا لا نبيح ذلك ولا نعتقد أن الجيش الحر ولا جبهة النصرة تقوم بمثل ذلك.


الشيخ محمد كريم راجح على الجزيرة مباشر تعليقاً على مقتل الدكتور البوطي :
الشيخ سعيد -البوطي- وأنا من أساتذته ... سار في طريق هذه نهايته ..
أخطا و ماكان له أن يكون كذلك ..
كم نصحنا
وقلنا له : لاتتنصر لهم - للأسد - لقد استفز الناس .
سل النظام الذي قتله ..
على بشار الأسد أن يرحل ..ولا تنتهي مشكلتنا إلا برحيله .. أقول للمشايخ :
يجب عليكم ان تعرفوا من أنتم.. أنتم على المنابر والمحاريب تمثلون رسول الله نحن حراس الدين .... لاتكونوا أذيالاً لغيركم .. ماذا ينتظركم .. السجن فليسجنوا ...قتلٌ فليقتلوا ...
مابقي الإسلام لليوم إلا بشجاعة العلماء ..
يسئل عن قتل البوطي من قتله فيجيب :كل الدلائل أن النظام قتله...النظام استهلكه حرق أوراقه.. لم يعد البوطي يستطيع المشي في الطرقات ..
البوطي ابني و أخي تاثرت على موته لاأريد لعالم أن يمت هكذا ..
أقول للمشايخ
لاتسلكوا هذا الطريق فهذه نهايته ..
كونوا علماء قولو الحق ..
أقول لحسون - مفتي النظام المحتل السفاح - :
إن هذا المنصب لايزيدك الا خبالا ..اذهب الى حلب وقل كلمة الحق



وصول مجموعة من اقارب البوطي إلى تركيا يقلب الطاولة على بشار:

نشرت وكالة "الأناضول" التركية خبرا يفيد بوصول مجموعة من أقارب الداعية محمد سعيد رمضان البوطي، إلى تركيا، وذلك بعد سلسلة اتصالات وتنسيق مع الجيش الحر.

وأورد الخبر أن اقارب البوطي، كان يعتزمون مغادرة سوريا منذ فترة، لكن خوفهم على البوطي دفعهم للتريث، خصوصا مع تلقيهم تهديدات من قبل النظام بتصفية الداعية إن اقدم أحد منهم على الفرار.


الشيخ أنس سويد:
مقتل العلامة الدكتور محمد سعيد رمضان البوطي رحمه الله تعالى
أقسم أن بشار هو من قتله..
رحمك الله يا فضيلة الدكتور وغفر الله لك وأعلى الله قدرك عنده وقبلك في الشهداء..
الحمد لله أنه قتل على أيدي الكفار ولم يقتل على أيدي المسلمين.


الاعلامي السوري محمود الزيبق: 
معلومات تقول ان البوطي طلب من جميع أفراد عائلته المغادرة إلى تركيا صباح أمس. 


الاعلامي السوري محمود الزيبق:
جمع البوطي في شخصيته تناقضين كبيرين أحدهما الكبر .. وقد عاينته لدى زيارته في بيته ويعرفه عنه طلابه في الجامعة وفي المساجد حيث كان يقيم الدنيا ولا يقعدها إن سأله أحد سؤال لم يعجبه ويسفه الشخص ويهزئه إن ناقشه بأمر يخالف رأيه .
أما الثانية فكانت ثوب المغفل .. يقص البوطي على خاصته قصصا من قبيل أن حافظ الأسد وعده في التسعينات أنه سيلغي حزب البعث !! ولذلك يظنه خليفة المسلمين وإمام التقى والرشاد !! .. ومثله باسل الأسد الذي يقص عنه البوطي باقتناع " ويبكي عند ذكر القصة " !! أنه اتصل به مرة في الساعة الثانية ليلا ليسأله عن صلاة قيام الليل هل يختمها بركعة أو ركعتين !! وغالب ظني أن ما ظنه البوطي صلاحا وهدى في باسل الأسد هو فقسة سكرة بآخر الليل تسلى بها عليه لا أكثر .
لكن قصص البوطي نفسه توحي بأن بشار الأسد كان الأكثر استحقارا له في قائمة تطول من صور الاستخفاف بالعقل .
وحسبكم أن الرجل لم يدخل التلفزيون إلى منزله وكانت تصله أخبار الأمة المهمة .. من " رجال المخابرات العدول الثقات " .
في هذين التناقضين كنت دائما أجد جوابا لمواقفه الحمقاء التي كانت سببا في فتنة عقول الكثيرين لما يعرف عنه بأنه وعاء للعلم خلافا لأحمد حسون المعروف بانتهازيته وجهله ..
أرجو أن لا يكون اغتياله إكمالا لعملية الاستحقار والاستغفال والامتهان التي عامله بها آل الأسد وإنما على خلفية صحوة وفطنة أصابته لتشفع له عند ربه وإن كانت تلك الصحوة لا تشفع له عندنا لأن ما مات بيننا عليه هو تبرير الجريمة والافتاء بشريعتها .


صور معبرة تفضح شهود عيان “مخابرات بشار” على مقتل البوطي
نماذج المصلين ..” شهود العيان ” طلاب العلم ..ومن تعرف جباههم السجود .. في حادثة التفجير اليوم

نورد لكم بعض المعلومات المؤكدة بإذن الله حسب شهود عيان ثقة عن الانفجار الذي حصل في مسجد الإيمان بحي المزرعة يوم الخميس 21/3/2013 ولن ندخل في سجال التحليلات وقد تم جمعها من العديد من الأشخاص وتأخرنا في نشرها حتى تم التأكد منها ::

1. البوطي كان موجود في المسجد وعلى كرسيه والانفجار حصل قبل نهاية الدرس بقليل

2. الشهداء هم من كانوا في مقدمة المسجد والمسجد كبير وهناك كثير من المصلين كانوا في الخلف ولم يصابوا بأذى كبير وكان بعض منهم جرحى فقط

3. الفتحة التي تم تصويرها في السقف هي فتحة في جبصين وسبب انهياره هو ضعفه لأنه جبصين وبسبب الرطوبة التي أصابتها بسبب سوء العزل .. وهذه الفتحة ليست في سقف المسجد فهناك طابق علوي ثاني
وهذه الفتحة تقع في الجهة الشمالية للمسجد وبعيدة عن مكان الانفجار وقد تحطم الجبصين بسبب ضغط الانفجار فقط

4. عندما حصل الانفجار سادت حالة من الذعر والهلع والذي جرى أن العديد من الأشخاص ممن كانوا في الطريق وفي جوار المسجد دخلوا ليسعفوا الجرحى وذلك قبل قدوم سيارات الإسعاف وعصابات الأمن وإجراء الطوق الامني حول المسجد ومنع دخول الناس

5. سبب الذي حصل هو انفجار ولكن لم نتأكد هل هي عبوة ناسفة أم انتحاري والبعض قال ولم نستطع التأكد أن شخص كان يحمل ما يشبه الحقيبة وكان بين الحاضرين ووقف فجأة ورفع يديه ثم حصل الانفجار ووجوده بين الحاضرين وفي الصفوف الأمامية هو سبب استشهاد عدد كبير منهم

6. لم يحدث إطلاق نار داخل المسجد أبدا ... جرى إطلاق نار خارج المسجد فقط

7. الدم والأشلاء وصلت لسقف الجامع وهو سقف مرتفع كثيرا ووصلت إلى الجدران القريبة من الانفجار وهذا واضح في بعض الصور

8. زجاج الحرم العلوي الرئيسي مكسر .. بعض الزخرفة وأيات القرأن التي على الجدران بالقرب من مكان الانفجار مكسرة . بعض المراوح التوت بسبب ضغط التفجير وبعض الثريات تكسر أجزاء منها

9. المكيفات القريبة على مكان الانفجار محطمة بشكل شديد . النيونات القريبة كلها مكسرة وحتى النيونات الموجودة في سقف المسجد فوق مكان الانفجار مكسرة وعليها أثار دماء

10. المنبر مكسر وساقط وهو من الرخام السميك وكرسي البوطي تحت المنبر وعليه بعض قطع الرخام الكبيرة وهناك قطع كبيرة للرخام المكسر والتي قد تكون سقطت على البوطي وكرسي البوطي يوجد فيه بعض آثار دماء .. المنبر والجزء المكسور منه مشار إليه باللون الأزرق في الصورة

11. هناك بقعة على السجاد متفحمة ومحترقة وتختلف تماما عن بقع الدماء الكثيرة الموجودة وتبعد هذه البقعة عن كرسي الذي يجلس عليه البوطي عدة أمتار باتجاه الغرب
وحسب المشاهدة يتبين أن هذه البقعة هي مركز الانفجار والمروحة التي تقع فوق هذه البقعة منحنية للأعلى بشدة بسبب ضغط الانفجار وهي أكثر المراوح تأثرا .. وأيضا منظر الدماء والأشلاء على الجدران المحيطة تدل أنه هنا مركز الانفجار والدماء تطايرت من هذا المركز وباتجاه المحيط
وحسب بعض الأقوال أن في مكان هذه البقعة تماما وقف الشخص الذي أشرنا إليه قبل قليل وكان يحمل ما يشبه الحقيبة وحصل الانفجار بعد وقوفه
جزء من هذه البقعة مشار إليها باللون الأحمر ولم تظهر هذه البقعة كلها في الصورة

12. الثريا المركزية في المسجد كما هي ولم تصب بشيء

13. بقع الدم على سجاد الجامع كثيرة جدا وعلى الدرج الخارجي

14. بعض المصلين يحملون أحذيتهم بأكياس مخصصة للأحذية ويضعونها أمامهم وهذا سبب وجود بعض الأحذية على سجاد الجامع وبعض هذه الأكياس واضحة في أحد الصور . بعض الأكياس مشار إليهم باللون الاخضر في الصورة

15. يقام درس البوطي كل يوم اثنين وخميس بين المغرب والعشاء منذ سنوات وحاليا يحضر الدرس ما يقارب خمس صفوف وأغلبية الحاضرين هم من مناطق مختلفة وبعيدة وليسوا من أهل المنطقة

16. لا يوجد تفتيش على باب المسجد عند الدخول أو الخروج أثناء درس البوطي

17. هناك كاميرات في داخل المسجد وهي للمسجد من أجل نقل الدرس على الشاشات في بقية أقسام المسجد وهناك كاميرات خارج المسجد تابعة للأمن





دمشق :: المزرعة :: 21/3/2013
نقوم بتحديث القائمة بشكل مستمر ونعدل على الرابط حيث تردنا أسماء جديدة حتى الآن

أسماء الشهداء الذين تم التعرف عليهم حتى الآن الذين استشهدوا في تفجير حي المزرعة داخل جامع الإيمان يوم الخميس بتاريخ 21-3-2013 ::

1- حسن عبد القادر الحلبوني ( أبو عبدو ) 56 عام / دمشق – دمر /
https://www.facebook.com/photo.php?fbid=628765953806913
2- محمد خليل بن صالح نصري الحسيني ( أبو عادل ) / دمشق – قبر عاتكة /
3- أحمد البري ( أبو محمد ) / دمشق – مخيم اليرموك /
4- محمد إياد القدسي / دمشق – المهاجرين /
5- محمد رياض محمد عاطف عرابي ( أبو وسيم ) / دمشق – المهاجرين /
https://www.facebook.com/photo.php?fbid=628057717211070
6- محمد أويس عبد الرحمن المرابط 36 عام / دمشق – المهاجرين /
7- محمد أسامة عبد الرحمن المرابط 36 عام ( الأخ التوأم للشهيد محمد أويس عبد الرحمن المرابط ) / دمشق – المهاجرين /
8- محمد طه / دمشق /
9- بسام فهمي تميم ( أبو تميم ) ( فلسطيني الجنسية ) / ريف دمشق – دوما /
10- محمد نور السيد / دمشق – ركن الدين /
11- محمد وفيق السيد / دمشق – ركن الدين /
12- ـ يحيى حسين جمعة ( أبو حسين ) / دمشق /
13- المهندس محمد أمين الزّين ( أبو عمر ) / دمشق – ركن الدين /
فيديو التشييع :: http://www.youtube.com/watch?v=v5MW550DeTs
14- الطبيب صلاح مصطفى بكر / ريف حلب – عفرين – قرية راجو / من سكان حي ركن الدين بدمشق /
https://www.facebook.com/photo.php?fbid=628078923875616
15- عمر أحمد راتب باجاري 27 عام ( أبو مصطفى ) / دمشق – ركن الدين /
https://www.facebook.com/photo.php?fbid=628051483878360
16- محمد العتقي ( أبو عمر ) 30 عام / دمشق – العمارة /
17- حسين قاسم جمعة ( أبو بشار ) / دمشق /
18- لؤي الحمصي / دمشق /
19- أنس أبو الذهب / دمشق - القنوات / من سكان حي العدوي /
https://www.facebook.com/photo.php?fbid=628711777145664
20- جمال هيكل / دمشق /
21- مثنى عبد الرحمن كراكر ( أبو معاذ ) / ريف دمشق – يبرود /
22- معاذ مثنى عبد الرحمن كراكر / ريف دمشق – يبرود /
23- موفق بن الشيخ بكري أمغار / دمشق / من سكان حي الميدان /
24 - هشام المخللاتي ( أبو النور ) / دمشق – كفرسوسة – البختيار /
25 - محمد عدنان نذير الترك 50 عام / ريف دمشق - حرستا /
26 - عيسى الشتيوي الملقب ( أبو هشام ) من سكان مساكن برزة وهو من أبناء الجولان
https://www.facebook.com/photo.php?fbid=629246053758903
27- محمد سليمان ( أبو جمال ) / دمشق - دمر /
28- علي تكريتي / دمشق - مساكن برزة / وهو مهندس زراعي

رحمهم الله جميعا وأسكنهم فسيح جناته وحسبنا الله ونعم الوكيل

علما أنه بلغت حصيلة شهداء تفجير حي المزرعة داخل جامع الإيمان حسب وزارة الصحة السورية 49 شهيدا ولكنها لم تورد أسمائهم وذكرت فقط مجرد رقم .



العلامة الشيخ محمد أبو الهدى اليعقوبي
العلامة الشيخ محمد أبو الهدى اليعقوبي
  

الخميس، 21 مارس، 2013 | | | |

هناك تعليق واحد :

  1. ولك كل مواقع الثورة وانصار الثورة وكل ماله علاقة بالثورة تزخر بتهديد وسب وشتم العلامة الشهيد البوطي رحمه الله، والآن بعد استشهاده تتهمون النظام بقتله ؟؟؟؟ سبحان الله شو هالاستغباء ؟؟؟ وبتقولوا انه من رموز ثورتكم الغاشمة ؟؟؟؟ ولك ما فشرتوا انتو وثورة القتل وسفك الدماء وتفجيرات المساجد يكون العلامة البوطي من رموزها.

    ردحذف

 

Receive All Free Updates Via Facebook.