Searching...

السبت، 16 مارس، 2013

الطبيبة نوال شاكر وابنتها نعمة الله محمود الصياد

الطبيبة نوال شاكر وابنتها نعمة الله محمود الصياد, رحمهما الله
طبيبة أمراض داخلية‎
زوجة الطبيب المعتقل محمود صياد
اللاذقية
17/06/1970 - 16/03/2013

كانت تعدُّ ركيزة من ركائز العمل الطبي الثوري وفي دعم المشافي الميدانية في الساحل السوري. 

بدأت الطبيبة نوال ثورتها بالتشجيع على المظاهرات ,ومن ثم عملت على تدريب الشباب على دورات طبية وإسعاف الجرحى بشكل سري , ومن ثم بدأت مع زوجها (الطبيب محمود صياد ) وفريق من المخلصين بالعمل على تشكيل مشفى ميداني, وهنا بدأت رحلة التضحية والعذاب ,حيث تم اعتقال زوجها,ولوحقت من مكان لآخر حتى استقر بها المطاف في تركيا, حيث استمرت في دعم ريف اللاذقية وأدلب طبياً , والتنقل بين تركيا والمناطق المحررة.

تعرضت بتاريخ 03/02/2013 إلى حادث أليم على طريق الريحانية في تركيا مما أودى لوفاة ابنتها الصغيرة, ودخلت الطبيبة نوال على إثرها إلى الرعايه المركزه في مشفى الجامعة في تركيا  إلى أن توفيت متأثرة بجراحها.

 





من كتاباتها:

زملائي وإخوتي الاطباء ..أما آن لقلوبكم أن ترق لآلام الجرحى ..أما آن لترددكم وإنتظاركم أن ينتهي...آلاف الاطباء بالمدينه والعشرات بتركيا يعملون بمجلات أخرى...وفي الميدان 12 طبيب من بينهم طبيبي أسنان وطالبي طب ومقيمي جراحه... سيأتي أطباء يمنيون وأطباء مصريون يعالجو من يدافع عن شرفكم وأهلكم ودياركم ...ما موقفكم... ؟ لا أحد يأتي بعذر فنحن بحاجه للاخصائي وللطبيب العام ولطبيب المخبر والاشعه ولفني المخبر والاشعه والتخدير ..وللممرض وبأجورهم إن طلبو ...إخوتي لاتجدو حرج بأنفسكم بالدخول ...المعركه لم تنتهي بعد وربما لم تبدأ.. وبأي وقت دخلتم سيكون وقت مناسب ..وسيتبدد الخوف سريعا ..وسيفرح بكم زملائكم بالداخل وتقوى عزيمتهم.....إذا لم تعملو الأن ..فمتى ..أدعو الله أن يحفظكم ..........ويشد أزرنا بنضمامكم لاخوتكم...


يوم واحد آذار كان الثلج يغطي سلمى ...عندما تلقت المنطقه الضربة الاولى ..وغاب عنها زهرة أبطالها وأطبائها ....وأزهر التفاح وأثمر ..وتلفت المواسم كلها ....وما يزال الغراب ينعق حتى اليوم ..... فلينعق ويتشدق ما يشاء ...سيأتي يوم النصر أجمل من الخيال ...سيشعركل واحد منا أنه ولد من جديد ...لانه سيبدأ عهد جديد بعد43 عام ..


لسان أهل الساحل يقول :
كلما فكر بالمجازر بكى ويحه يبكي لمى لم يقع
الله ينجي اهلنا المحاصرين بالساحل ...ويحفهم بعنايته


كنا بالجبل...لمى تطلع الشمس بالشتويه نقول اليوم خرج مشوار...خرج شغل..خرج تبوله...صرنا بنقول ...هلق بتجي الطياره بتكب براميل... يا رب تكب هالنظام في نار جهنم...



مستشفى سلمى الميداني:
بسم الله الرحمن الرحيم
و الصلاة و السلام على سيد المرسلين , وعلى آله و صحبه و سلم .
ينعي مستشفى سلمى الميداني الدكتوره نوال شاكر اللتي انتقلت إلى رحمة الله تعالى يوم السبت الموافق للسادس عشر من مارس آذار
و الدكتورة نوال كانت تعد ركيزة من ركائز العمل الطبي الثوري في الساحل السوري . ومن أوائل الأطباء اللذين عملوا في الثوره قبل تحرر ريف اللاذقيه . لها بصمات بيضاء لا يمكن انكارها في دعم مشفى سلمى الميداني , و بقية النقاط الطبيه في الساحل السوري . اعتقل زوجها الدكتور محمود الصياد طبيب الجراحه العامه , و تعرضت منذ بضعة أسابيع لحادث سير أليم على طريق الريحانيه في تركيا أودى بحياة ابنتها الصغيره , ودخلت على إثرها إلى المستشفى في الرعايه المركزه , إلى أن التحقت بالرفيق الأعلى البارحه . نسأل الله سبحانه و تعالى لها الرحمه و الغفران و نسأل لأهلها الصبر و السلوان ولزوجها الحرية و الأمان .

بالنيابة عن طاقم العمل في مستشفى سلمى الميداني
الدكتور رامي عبد الرزاق حبيب





السبت، 16 مارس، 2013 | | |

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

 

Receive All Free Updates Via Facebook.