Searching...

الاثنين، 3 مارس، 2014

الشهيد الإعلامي عمر فريد شحمة - أبو الحفص

الشهيد عمر فريد شحمة - أبو الحفص 
ناشط إعلامي ومجاهد في كتيبة إبن كثير التابعة لفرقة اليرموك في مدينة بصرى الشام 
20/04/1993 - 03/03/2014 
درعا - بصرى الشام 
الأبن الأكبر لعائلة مؤلفة من ثلاث بنات و طفل صغير

تلقى تعليمه الثانوي في مدينة بصرى الشام و من ثم إلتحق بجامعة دمشق قسم اللغة الإنجليزية سنة أولى وعند إندلاع الثورة  ترك دراسته و إنضم للحراك الشعبي السلمي, شارك  في فك الحصار عن درعا في الرابع من نيسان 2011 و شاهد مجزرة صيدا التي حدثت بتاريخ 29-04-2011 و التي على اثرها راح ضحيتها عشرات المدنيين من الشهدآء و من بينهم الشهيد حمزه الخطيب.
بدأ مسيرته الثورية كإعلامي مع كتيبة إبن كثير و مجاهد فيها و كان يقوم بتغطية الأحداث و المشاركة بالاقتحامات.
 عندما إشتدت وتيره القصف الهمجي على المدينة قام بأخذ والدته و أخوانه الى الأردن ورفض رفضا قاطعا البقآء هناك و عاد ليتابع جهاده..

من مقولاته:" إذا أنا تركت البلد وهربت خارج البلد فمن سيدافع عن أعراضنا و من سيحرر البلد من هؤلاء العصابات."

إستشهد  بقذيفة صاروخية من عصابات الأسد عند تغطيته لحادث إستشهاد طفل لا يتجاوز الست سنوات سقطت على بيت عزآء الطفل و على أثرها إستشهد تاركا وراءه وصيته التي أخبر بها صديقه قبل استشهاده بلحظات قليلة :"أنا رح إستشهد...خبروا أمي لا تبكي ولا تزعل علي لأني شهيد و الشهيد في الجنة.."





 

 صورة من شريط أخبار قناة الدنيا تصفه بالإرهابي



دفن الشهيد عمر فريد الشحمة المقداد

بروموللشهيد الإعلامي عمر فريد شحمة


برومو إهداء من صديقه Mohammad Ayash 
إلى أجمل عيون غيبها القدر ...
إهداء لروح الشهيد الغالي عمر أبو الحفص


المصدر:


الاثنين، 3 مارس، 2014 | | | | | |

هناك تعليق واحد :

  1. تقبلك الله في الفردوس الأعلى يا بابا أنت و جميع شهدآء هالثورة اليتيمة التي تكالبت عليها قوى الشر من كافة أنحآء العالم و لكن لا نقول غير حسبنا الله و نعم الوكيل و لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم و إنا لله و إنا إليه راجعون و أنتم السابقون و نحن اللاحقون و جمعنا و إياككم على حوض نبينا محمد عليه الصلاة و السلام و نشرب من حوضه شربة لا نظمأ بعدها أبدا

    ردحذف

 

Receive All Free Updates Via Facebook.