Searching...

الثلاثاء، 3 أبريل، 2012

مجزرة تفتناز

مجزرة تفتناز
03/4/2012 | محافظة إدلب | بلدة تفتناز | 67 شهيد

شنت القوات الأسدية على مدينة تفتناز الآمنة الجميلة في ربوعها و الطيبة بأهلها و ساكنيها لتقتحتم المدينة بكل جحافلها و دباباتها و مجنزراتها و لتستخدم و لأول مرة طيرانها الحربي الذي قصف بلا رحمة ولا هوادة كل حجر و بشر .
و ليتوغل بعدها جنود الأسد المجرمين في المدينة و ينكلوا بأهلها و يرتكبوا أفظع المجازر في حق ساكنيها.
فقاموا بإعدامات ميدانية و حرق للبيوت و المنازل و أصحابها فيها و لم يميزوا شيخا ولا طفلا ولا إمرأة ولا بريئا.
ليقضي في ذلك اليوم بين شهيد اعدم بإطلاق النار على الرأس من مسافات قريبة و شهيد قضى حرقا و هو حي و شهيد تم دهسه بالدبابات و المجنزرات ليبلغ عدد الشهداء 67 شهيدا.
كما قام البرابرة المتوحشين بمداهمة جميع المنازل و تفتيشها و ترويع اهلها و خلفوا ما يقارب 300 منزل مدمر و محروق حرقا كاملا.
هذه هي مأساة تفتناز الحبيبة التي ستبقى ذكرى اول مجزرة بهذا الكم و الكيف في تاريخ الثورة السورية في القرن الواحد و العشرين
رحم الله الشهداء و جبر كسر الضعفاء و نصرنا على أولئك الأعداء 





و تخليدا لمن قضى في هذا اليوم يقدم فريق تنسيقية تفتناز لكم هذا العمل المتواضع (الفديو التالي) شاكرين جميع من قام عليه و نخص بالشكر الأخ إبراهيم خطيب أبو بكر رئيس تجمع طلبة تفتناز و الذي كان ممن شهد هذه المأساة 
و الحمد الله رب العالمين


ذكرى مجزرة تفتناز على يد عصابات الإجرام الأسدية 3-4-2012
https://www.youtube.com/watch?v=p1EqLdMqaVw 


هذه بعض من مشاهد تلك المأساة..
1- لحظة الاقتحام و شجاعة المصور الذي لا يبعد سوى الأمتار عن الدبابات
http://www.youtube.com/watch?v=NrTIEeGeMKc

2- الطيران الذي يستخدم لأول مرة بكثافة و لعدة ساعات :
http://www.youtube.com/watch?NR=1&v=AMc_xmV-TEY&feature=endscreen

3/- تفجير أول دبابة على يد مجاهدي كتيبة الحق :
http://www.youtube.com/watch?v=wEhNs52XhGY

4- انتشال أجساد الشهداء الطاهرة و لحظات مؤلمة و مؤثرة :
http://www.youtube.com/watch?v=TcDBd5gOFdw

5- فظاهة المناظر و منها الشهيد محمود عوض عبد القادر
http://www.youtube.com/watch?v=jeTY4C_gh-A&bpctr=1364938928

6- العوائل التي تشردت و بقيت بلا مأوى :
http://www.youtube.com/watch?v=yOc6aUum6V4

7- تجميع أجساد الشهداء بالمسجد
http://www.youtube.com/watch?v=bSPGo43IWNQ

8- دفن الشهداء بقبر جماعي واحد
http://www.youtube.com/watch?v=7hAdxoP6Sjk

و هناك عشرات الفيديوهات التي تثبت تنكيل النظام المجرم في بلدة تفتناز .....


آل غزال تفقد 65 من أفرادها في مجزرة تفتناز بسوريا
آخر تحديث: الإثنين 24 جمادى الأولى 1433هـ - 16 أبريل 2012م KSA 20:30 - GMT 17:30

العائلة مستهدفة منذ الثمانينات لعدم قبول أبنائها الانضمام إلى حزب البعثالإثنين 24 جمادى الأولى 1433هـ - 16 أبريل 2012م
العربية.نت

فقدت عائلة الغزال السورية 65 من أفرادها في مجزرة تفتناز بريف إدلب، واشتكى أقارب الضحايا من السياسة التي ينتهجها النظام ضد هذه العائلة التي هجر العديد من أبنائها فيما قتل الكثير منهم أيضاً.

وأكد أفراد العائلة لـ"العربية" أنه يتم استهداف عائلتهم عن قصد منذ الثمانينات، وهرب بعض أعضائها إلى الأردن لـ"عدم وجود العدالة في سوريا"، حسب قول أحدهم.

وكشفت الصحافية السورية آلاء الغزال أنه في 3 أبريل/نيسان 2012 دخلت دبابات الجيش السوري وباصات الشبيحة قرية تفتناز، التي تم قصفها من قبل الطيران الحربي أيضاً، وراح ضحية هذا الهجوم عدد كبير من أبناء القرية منهم 65 من عائلتها.

إعدامات ميدانية
كما أشارت إلى أن قوات النظام قامت بـ"إعدامات ميدانية"، حيث جمعت أكثر من ثلاثين شابا من القرية في الساحة العامة، وأعدمت واحدا منهم، وهو من آل الخطيب، ثم هددت الباقين بالقتل إن لم يدلوا على أماكن تواجد عناصر الجيش الحر.

وبعد ذلك تم تصفية الشباب جميعهم، وتم دفنهم في مقبرة جماعية، وتم العثور على جثثهم تحت أنقاض القرية، حيث يتم إلى الآن انتشال جثث محترقة، حسب ما أكدته الصحافية.

وأكدت آلاء الغزال أن قوات النظام تعمدت إحراق الجثث بشكل يصعب التعرف عليها من أجل منع أبناء القرية من توثيق الأسماء، إلا أن أقارب القتلى أعدوا لائحة بأسماء أقاربهم الذين قضوا بالمجزرة وينوون إرسالها إلى منظمات حقوق الإنسان والهلال الأحمر.

وذكرت الصحافية أن من بين الضحايا بعض شيوخ يزيد عمرهم على السبعين سنة وأطفال وعدد من الجنود، الذين انشقوا عن الجيش النظامي، كما أشارت إلى اختفاء العديد من أبناء القرية التي تم اعتقالهم أثناء الهجوم.

وفسرت آلاء الغزال هذا الكم من العنف الذي استخدمه النظام ضد القرية باستياء تاريخي يكنه حزب البعث للمحافظات الشمالية ولإدلب تحديداً، التي يحاول ضم بعض أبنائها تحت جناحه ويفشل مراراً. وختمت قائلةً: "قتلوا الآباء والآن يقتلون الأبناء".



إدلب - تفتناز ::
شهداء مجزرة تفتناز ( تمّ مشاهدة الجثث )
==========================
1. خالد درويش العلي
2. أسامة درويش العلي
"3. محمود عبد القادر
4. الحاجة فاطمة المعسوس 72 عام
5. الحاج علي المعسوس 77 عام
6. "علي جمال غزال
7. "الحاج حسن علي الحجي غزال
8. محمد علي الأخن
9. عمر عبد الوهاب حمود غزال
10. "ثائر شلي
11. محمد تركي بكداش

12. "أحمد عماد شلي

13. عبد الناصر غازي غزال
14. وائل عبد الرحمن غزال
15. إياد عارف غنيم
16. بشير يوسف شعيب
17. علاء عبد القادر زيدان
18. أيمن محمد زيدان
19. "محمد مصطفى تركي بكداش
20. محمد عبد الرحمن غزال
21. عبد الرحمن حكمت زيدان
22. ابراهيم عبد الوهاب حمود غزال
23. مصطفى محمد غزال
24. مصطفى عبد الله غزال
25. علي عبد الله غزال
26. محمود حج يحيى غزال
27. محمد محمد سالم غزال
28. أحمد اسماعيل جعفر
29. عبد الله جمال خطيب
30. صبحي عدنان طحان
31. صفوان محمد ديب غزال
32. محمود محمد علي شلي
33. علي محمد غزال ابن ابو غياث
34 نجيب فاروق غزال
35. زاهر فاروق غزال
36. نذير فاروق غزال
37. يحيى محمد ديب غزال
38. مناف علي عبد الوهاب غزال
39.صدام علي عبد الوهاب غزال
40. منذر مصطفى غزال
41. محمود يوسف حسنية
42. محمد وليد صالح غزال
43. عسكري منشق من خان شيخون
44. 45.46.47.أربع جثث موجودة في منزل عبد الوهاب الحج علي لم يتم التعرف عليها بسبب تفحم الجثث
48. 49.50.51.52. جثة إمرأة وأطفالها الخمسة كانت الجثث بالجامع الكبير ولم يتم التعرف على الجثث بسبب تفحمها
53. جثة مجهولة الهوية

=========================================

شهداء وصلتنا أسماؤهم ولم يتم العثور على جثثهم :
1.محمود محمد ديب غزال
2. علي أحمد حاج حسين غزال
3. أيمن وليد حمود غزال
4. محمد عبد الحسيب غزال
كما أن هناك 36 جثة متفحمة ويتم نقلها إلى المقبرة ورائحة الجثث المتعفمة من المسجد الكبير تملأ البلدة
الى جنان الخلد يا أحباب نعتذر عن نشر أي اسم بالخطأ بسبب صعوبة الحصول على الاخبار ومايزال البحث مستمرا
ملاحظة أي اسم تم نشره ولم يذكر الآن يعتبر حياً حتى إشعار آخر


مقبرة جماعية لضحايا المجزرة في تفتناز - إدلب 5-4-2012

صور لضحايا المجزرة الجماعية والتمثيل بهم في تفتناز بإدلب 5-4-2012


إدلب - تفتناز - الدمار الذي خلفته كتائب بشار الأسد 5-4-2012
صور جديدة لشهداء من مجزرة تفتناز 4-4-2012
الثلاثاء، 3 أبريل، 2012 | | |

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

 

Receive All Free Updates Via Facebook.