Searching...

الخميس، 31 مايو، 2012

الشهيد الشيخ أحمد محمد الشيخ



الشهيد الشيخ أحمد محمد الشيخ - أبو عبد الله
متخرج من معهد الفتح الاسلامي بدمشق ومن الجامعة الإسلامية بلبنان
موجّه في الثانوية الشرعية بمدينة الرحيبة
31/05/2012 | محافظة ريف دمشق | مدينة الرحيبة 

دعا لإسقاط النظام في خطبة الجمعة يوم 29/04/2011 "جمعة الغضب", وذلك في جامع أيوب عليه السلام بمدينة الرحيبة. شارك في المظاهرات فاعتقل لمدة أسبوعين وتم فصله من العمل. انضم لصفوف الجيش الحر واستشهد بمعارك مدينة القصير بريف حمص حيث دفن فيها.

كان أبو عبد الله انسانا بسيطا بساطة ريفية كباقي أهل الرحيبة , طيب الخلق والمعشر , لين الكلام والنصح ,,, عالي الهمة
تخرج رحمه الله من معهد الفتح الاسلامي وآثر أن يتم دراساته العيا في الجامعة الاسلامية بلبنان متخصصا في علوم الحديث الشريف .
لطالما طمح رحمه الله أن يجمع كتب الحديث التسعة فكان لا يخفي جهدا في اللحاق بأي مجلس علم أينما كان .
كان يقرأ القرآن برقة وحلاوة ,,,, كما كان له اطلاع على كتب( البومجة العصبية )
كان رحمه الله مرحا وابتسامته لا تفارق شفتيه , وكان له في بيته المتواضع ( قط ) يربيه !
عين موجها في الثانوية الشرعية بمدينة الرحيبة فكان نعم الموجه قريبا من الطلبة ناصحا لهم ومؤدبا .

عندما انطلقت الثورة المباركة كان حريصا على تحريض الناس للثورة في كل مكان وفي شهر نيسان خطب الجمعة في احد مساجد الرحيبة واعلن من منبره أن الأسد فقد الشرعية ,, وطالب بالافراج عن بعض معتقلي الرحيبة علنا على المنبر كاسرا بذلك ما تبقى من حاجز الخوف ,, ولم تمنعه عرجة بسيطة بقدمه من الالتحاق بأول مظاهرة خرجت في الرحيبة من مسجد آخر ,, ليعتقل بعدها مدة أسبوعين ويفصل من عمله ,,وداوم رحمه الله على تحريض الشباب وتقوية عزائمهم في الثورة ,,,

عندما ابتدأ العمل العسكري على طول البلاد وعرضها وجد رحمه الله فرصة لا تعوض لتحقيق مرامه في الجهاد في سبيل الله ردا للظلم عن أهلنا وتطوع رحمه الله في الجيش الحر بمدينة حمص العدية
في ختام شهر أيار 2012 أعلنت تنسيقية مدينة القصير بحمص عن استشهاد المجاهد أحمد الشيخ ,, ليختتم بذلك حياته التي قضاها في سبيل الله علما وعبادة وعملا ودعوة ... ومن ثم جهادا وشهادة

تقبلك الله يا شيخ أحمد فقد كنت نعم الأخ في الدنيا ونسأل الله أن نكون إخوة في جنة عرضها السماوات والأض


اتحاد تنسيقية الرحيبة والضمير  :
ملخص أحداث الرحيبة في جمعة أطفال الحولة مشاعل النصر 02/06/2012 :
وردنا أخبار في الصباح أن الخطيب أحمد الشيخ قتل على يد عصابات الأسد في القصير وأنه قد تم دفنه في القصير...علما أنه كان ضد النظام وكان يخطب في صلاة الجمعة ويدعوا الى النصر.وبعد العلم لسقوط... شهيد من الرحيبة..شهدت المدينة إضراب عام. وكانت نسبة نجاحه 80%..وفي المساء خرجت مظاهرة مسائية حاشدة تضامنا مع المدن المنكوبة وأطفال الحولة والشهيد أحمد الشيخ..وبعد انتهاء المظاهرة بربع ساعة شهدت المدينة إطلاق نار كثيف تلاها دخول الأمن بأعداد كبيرة.

الخميس، 31 مايو، 2012 | | | | |

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

 

Receive All Free Updates Via Facebook.