Searching...

السبت، 11 أغسطس، 2012

الشهيد الملازم أول الصحفي براء البوشي

الشهيد الملازم أول الصحفي براء يوسف البوشي - أبو عمر
من أبناء حماة, استشهد في مدينة التل بريف دمشق
11/08/2012 - 14/01/1988
انشق عن قوات الأسد ليتفرغ كصحفي ميداني ينقل أخبار الجيش الحر والثورة إعلامياً. استشهد متأثراً بجراحه بعد تعرضه لإصابة بالغة أثناء تغطيته للقصف العنيف على المدينة. 






براء شاب من حي الصابونية بمدينة حماه الابيه من مواليد 14/01/1988 ارتقى إلى علّيين في تمام الساعة الخامسة والنصف بتاريخ 11/08/2012 متأثراً بجراحه التي أصيب فيها جراء القصف العنيف على مدينة التل بريف دمشق وهو يقوم بمهامه الوطنية والثورية في التغطية الإعلامية الميدانية للأحداث التي تشهدها المدينة و للعمليات التي يقوم بها جيشنا الحر من صد للعدوان والغزو على المدينة.
يحمل إجازة من جامعة دمشق كلية الإعلام عام 2009-2010. وعمل كمراسل صحفي لمدة سنتين في شبكة سيريا نيوز الاخبارية, كما يحمل عدداً من شهادات الدورات والخبرات منها :
- شهادة في التصوير الفوتغرافي والتلفزيوني،
- شهادة في إعداد التقارير الصحافية التلفزيونية،
- شهادة في التخطيط للتحقيقات الصحافية، وتنفيذها وكتابتها،
- شهادة في كتابة القصة الإخبارية،
- شهادة في صياغة الخبر الصحافي والتحرير الصحافي.
أعلن انشقاقه عن نظام الأسد وعن مرتبات مدرسة الاستطلاع في دمشق بتاريخ 31-5-2012 , قائلاً: "أعلن انشقاقي عن نظام قاتل الأطفال، وبداية عملي كصحفي ميادني لنقل أخبار الجيش الحر وأخبار الثورة".
31/05/2012 | إنشقاق الملازم براء يوسف البوشي
http://www.youtube.com/watch?v=IXx7EehIS3c

قالوا عن الشهيد:

أحد مدرسي براء البوشي في كلية الإعلام:

" أعددناه للمستقبل.. لصحافة أصدق.. لإعلام أنقى.. فعرف كيف يجاري رحلة المتعة في البحث عن الحق .. ويروض كلمتها.. وبكل هاتف كان يذكرني أنه الأمين على الغد.. والماضي برحلة هزيمة العتمة.. فكيف بعده لا يترمل الإعلام.. وينشرخ المستقبل.. رحمك الله يا براء البوشي.. يا خير خريجينا.. وزهرة أملنا.. كسرت ظهر القلم.. وحرقت تشبثنا بالصبر.. كل المراثي لا تكفي لنعي حيويتك وشبابك.. صبر الله قلب والديك وأنفس كل من يحبك..صبر الله صور ذكراك في مقل عشاقك.. وأنحني على قبر وداعك.. .رافعا راياتي السوداء.. أنا نكستها لأجلك رايات قلبي.. نكسوا يا أهل وطني العلمين.. بنجومهما الخمس.. والأفضل أن تنكسوا كل رايات السماء.. رحمك الله بعد رحيلك.. رحمنا الله من بعدك.. يا حبيب مقعدي المفضل.. براء البوشي.. بحة صوتك لن تموت بداخل كل من عرفك".

نضال معلوف (رئيس تحرير موقع سيريانيوز):

"براء احترمت قرارك عندما قررت الانشقاق وقدرت شجاعتك وفي نفسي خشيت عليك كثيرا، كل الطلاب الذين دربتهم في سيريانيوز وعملوا معنا شاركونا الفرح والنجاح ولحظات العمل المضني الطويل كانو اهل واخوة لي .. آلمني خبر استشهادك كثيرا يا براء .. رحمة الله عليك".

الإعلامي هاني الملاذي Hani Al Malazi:

"بالأمس حدثته عبر الهاتف، كان صوته مفعماً بالحيوية والنشاط والتحدي، رغم ترافقه مع دوي عشرات القذائف الثقيلة التي تنهال في محيطة ضمن مدينة التل شمال العاصمة.. هو أول من أكد سلامة طاقم فريق الإخبارية وأنهم بجواره بعد أن تخلت عنهم ميليشيات الإجرام فور بدء الاشتباكات... وكان شاهداً على إسعاف الجيش الحر لمساعد مصور فريق الإخبارية الذي طالته إحدى الشظايا...!
براء البوشي الذي كان يتحدى المخاطرة قال لي إنه يخشى على حياة زميلته على مقاعد الدراسة يارا الصالح مذيعة الإخبارية إن طالت قذيفة ما مكان إقامتها...!
شاءت الأقدار أن يستشهد البوشي ويبقى فريق الإخبارية بعناية التنسيقيات !

الدكتور عربي المصري (دكتور براء في كلية الإعلام) :

أعددناه للمستقبل.. لصحافة أصدق.. لإعلام أنقى.. فعرف كيف يجاري رحلة المتعة في البحث عن الحق .. ويروض كلمتها.. وبكل هاتف كان يذكرني أنه الأمين على الغد.. والماضي برحلة هزيمة العتمة.. فكيف بعده لا يترمل الإعلام.. وينشرخ المستقبل.. رحمك الله يا براء البوشي.. يا خير خريجينا.. وزهرة أملنا.. كسرت ظهر القلم.. وحرقت تشبثنا بالصبر.. كل المراثي لا تكفي لنعي حيويتك وشبابك.. صبر الله قلب والديك وأنفس كل من يحبك..صبر الله صور ذكراك في مقل عشاقك.. وأنحني على قبر وداعك.. .رافعا راياتي السوداء.. أنا نكستها لأجلك رايات قلبي.. نكسوا يا أهل وطني العلمين.. بنجومهما الخمس.. والأفضل أن تنكسوا كل رايات السماء.. رحمك الله بعد رحيلك.. رحمنا الله من بعدك.. يا حبيب مقعدي المفضل.. براء البوشي.. بحة صوتك لن تموت بداخل كل من عرفك

بعض مداخلات الشهيد االشهيد البطل براء البوشي:
الملازم الصحفي البطل براء البوشي سوريا الغد1
http://www.youtube.com/watch?v=0VNWIc994Dw
الملازم الصحفي البطل براء البوشي سوريا الغد2
http://www.youtube.com/watch?v=ZI_oVIXoCTE
الجزيرة مباشر مع الصحفي الملازم براء البوشي
http://www.youtube.com/watch?v=yHY1tfSLJQY
|| براء البوشي || 13-7-2012 || مداخلة لقناة الجزيرة
http://www.youtube.com/watch?v=ZABGA4v4sVY
براء البوشي مداخلة 21 7 2012 أورينت
http://www.youtube.com/watch?v=DVCLlvedal8
|| براء البوشي || 19-7-2012 || مداخلة لقناة سوريا الشعب
http://www.youtube.com/watch?v=_AobyJZUrbg
| براء البوشي || 27-7-2012 || مداخلة لقناة سكاي نيوز
http://www.youtube.com/watch?v=GU-5Feq1Plo
| براء البوشي || 19-7-2012 || مداخلة لقناة الجزيرة
http://www.youtube.com/watch?v=CGpzkfRPB9g
|| براء البوشي || 28-7-2012 || مداخلة لقناة الجزيرة
http://www.youtube.com/watch?v=mbbrN2oehLw
|| براء البوشي || 29-7-2012 || مداخلة لقناة شدا الحرية
http://www.youtube.com/watch?v=LLdlRe9bPLE
|| براء البوشي || 4-7-2012 || مداخلة لقناة سوريا الغد
http://www.youtube.com/watch?v=8z0iqqVA-wg
|| براء البوشي || 2-8-2012 || مداخلة لقناة أورينت
http://www.youtube.com/watch?v=GRkFtmIUjvI
|| براء البوشي || 23-6-2012 || مداخلة لقناة سوريا الغد
http://www.youtube.com/watch?v=Dtk1d21YepI



The journalist Baraa al-Boushi was martyred in al-Tall in Damascus suburbs today 11/8/2012.
Al-Boushi was a lieutenant defected from al-Assad’s forces, and joined the Free Syrian Army. Al-Boushi was a ground journalist, worked as a spokesman on many TV channels, He worked with Syria News website before the revolution.

Highlights from the life of our colleague Baraa al-Bushi
This report is dedicated to the martyr from the radio team.
Rest in Peace Baraa
http://soundcloud.com/damas-online/bara2-english


موجز عن حياة الزميل الشهيد براء .. رحمه الله
http://soundcloud.com/damas-online/bara2
السبت، 11 أغسطس، 2012 | | | | |

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

 

Receive All Free Updates Via Facebook.