Searching...

الأحد، 24 فبراير، 2013

الشهيد الشيخ محمد عبد الإله ويسي - أبو نبهان

الشهيد الشيخ محمد عبد الإله ويسي - أبو نبهان
كتيبة الصفوة الإسلامية | لواء التوحيد | جبهة تحرير سورية

خريج كلية الدراسات الإسلامية في الأزهر

السنة الثانية في قسم اللغة الانكليزية بجامعة حلب
طالب في التعليم المفتوح بقسم الإعلام بدمشق
1989 - 24/02/2013
مدينة حلب

شارك في الثورة منذ بدايتها, لكن اعتقال والده من قبل المخابرات الجوية والإفراج عنه لاحقاً دفع العائلة للسفر إلى مصر, لكن محمد قرر العودة لوطنه بعد شهور ليلتحق مع مجاهدي كتيبة الظاهر بيبرس بمدينة حلب, فكان يركب دراجته النارية في البرد القارس ليعظ المقاتلين متنقلاً من حي لآخر, كما ساهم في العمل الإغاثي وكان شامة بين زملائه.
لاحقاً, شارك في الدورات التي كانت تقوم بها كتيبة الصفوة الإسلامية للمقاتلين واستشهد في معارك السبع بحرات في 24/02/2013.






رسالة أم الشهيد محمد ويسي "أبو نبهان" لابنها :
الحلم الحقيقي فلذة كبدي أحسنت الخيار ياولدي انت خالد بالدنيا واﻵخرة أنت بار بالدنيا واﻵخرة،كنت تعشق الكمال،كنت... لا تقل لا ﻷمك،كنت تنام قليل وتصلي كثير وتأكل قليل وتؤاثر كثير،كنت أناديك محمد رضا،وقبل سفرك ناديتك محمد اﻷمين...كان مفتاح أبوابك اﻷدب،عشت في حب العلم، حفظت القرآن وجعله الله ربيع قلبك،عشت مجاهدا بالدنيا واﻵخرة...ولدي حبيبي أستودعتك عند الباقي في عليين مع الشهداء والصديقين تحت لواء جدك محمد صلى الله عليه وسلم..فلذة كبدي أنت أكيد بلغت سلامي الى حمزة زعيم الشهداء وإلى سيدنا علي كرم الله وجهه و إلى جدك الحسين سيد الشهداء وإلى عبيدة بن الحارث ..طبت حيا وميتا ياعيوني..ياناس احتفلوا بعرس ولدي

المجاهد شموخ
محمد الويسي أبو نبهان نشهد بأنه من أوائل الثوار والمجاهدين في مدينة حلب شارك في الثورة من بدايتها هو وأهله جميعا وكلنا نعلم أن والده عذب في الله واعتقل في المخابرات الجوية وبعد أن خرج من سجون الظلام هاجر هو وعائلته من حلب إلى مصر كما هو حال أغلب الحلبيون إلا أن المجاهد الشهيد البطل أبو نبهان لم يصبر على فراق حلب وأبطالها حاول رحمه الله أن يرجع على الفور فمرض والده وأجبره على البقاء معه في مصر وبعد فترة من الزمن أذن له بلخروج وعندما خرج من مصر أخبرني رحمه الله وهوه مسرور بإذن والديه له في العودة استقبلته على الحدود ومن يومها التحق أبو نبهان بلمكتب الشرعي وبدء بلدعوة إلى الله عزوجل والتوجيه الأسلامي بين كتائب المجاهدين كنا نراه دئما على دراجته النارية المتواضعة متوجها إلى الجبهات والصفوف الأولى في الميادين من أجل دعوة المجاهدين وتثبيتهم على قول الحق كان رحمه الله من الداعمين لي وأنا أعمل في المجال الإغاثي نعم أبو نبهان رجل ضحى بنفسه تضحية كاملة مجردة عن كل غايةفي سبيل مثل أعلى لقد وقف حياته كلها لله داعيا ومحاربا ومنسقا لحركة الشباب وإغاثيا بذل كل ذلك في سبيل نصرة دين الله عزوجل هنيأ لك يا أخي أبو نبهان نسأل الله أن يجمعنا معك في الجنة تحت ظل عرشه



مصطفى عبد الباسط كريدي
صديق الدراسة. ......ابن الكلتاوية البار. .....نزف لكم نبا استشهاده. ....وهو يدعوا الى الله في وسط ساحات الوغى. ....ابى ان يبقى بين اهله ومع امه وابيه في القاهرة واخوته المجاهدون في ساحات الجهاد......ترك الدراسة والسطور او قل اجله وهو طالب مجد منذ حداثة سنه......متخرج من الكلتاوية.....وقد كنى نفسه بام مؤسسها. ....جده لامه عالم من تلاميذ الشيخ النبهان رحمه الله. ....واخواله اهل علم وتقوى. ....ابوه اسد هصور. ....معروف بخدمته للمسلمين ومحبته للعلماء والصالحين.....ترك تخصصه العلمي والتحق بدراسة الشريعة وهو الان عالم وشيخ عظ الله اجره وصبره ورضاه بمصابه
يذكر ان محمد ويسي ابو نبهان سنة ثانية في قسم اللغة الانكليزية بحلب. .......وطالب بقسم الاعلام بدمشق وخريج الازهر من القاهرة وكل ذالك مع مواليد 89 نرجوا الله ان يتقبله ويشفعه بنا ويجمعنا به في عليين



ألم أقل لكم...
مشـــى الولي إلى الله....
هذا أخي والله و أتشرف به و أفتخر...
ياحبيبي كن لي شافعا أنت والله حبيب لاترد
رحمك الله ياغالي....ارجوا من الله ان أسير على دربك لطالما كنت قواما وليا صالحا محبا هائما بأهل الله و العلماء متبعا لنهج حبيب الوجود...
قد أسطر الكلمات ولكن أحسبها لن تستطيع وصفك...
أبو نبهان شاب تربى في ربوع الصلاح و المحبة أخي و المربي الكبير لي محمد ويسي كان شامة بين كل طلاب العلم,شهد له علماء شتى بصلاح من بينهم شيخه وجده سيدي الشيخ ياسين قال فيه إنك لرجل صالح..
وبين طلاب العلم الكبير والصغير يشهدون له بالعلم والتقى,والعفاف و محبة الصدقة, كان الشيخ رحمه الله و شفعه الله بنا شابا أهمل الدنيا فكان ذدؤوب القراءة فعلى سبيل المثال قرأ تقريبا كافة كتب التاريخ العثماني و في الفقه كان بارعا بإجاباته كان محنكا بخطبه التي كان السامع يخشع لها,,,,
لن امدح به اكثر من ذلك سأتبعها بمنشورات من أقواله لي,أخشى أن يطن البعض أني قد بالغت بك ولم يعلموا أنك قد رأيت الرسول صل الله عليه وسلم ووصفته لجدك وعمرك خمسة سنوات كان أول لفظه في حياته الله الله....
لن ازيد فأنت حفيد من أحفاد سيد الوجود و شريف من الأضراف الذين عملوا بقول الله ورسوله...
حبيبي أحبك لا تنساني ياحبيبي ياطالب النبهانية...


استشهاد عضو الجبهة
الشيخ محمد عبد الإله ويسي (أبو نبهان)
قال تعالى:
{ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلاً (23) لِيَجْزِيَ اللَّهُ الصَّادِقِينَ بِصِدْقِهِمْ وَيُعَذِّبَ الْمُنَافِقِينَ إِنْ شَاءَ أَوْ يَتُوبَ عَلَيْهِمْ إِنَّ اللهَ كَانَ غَفُورًا رَحِيمًا }.
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين، سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:
فإن جبهة علماء حلب تزف لكم استشهاد أحد أعضائها الأخ الشيخ
محمد عبد الإله ويسي (أبو نبهان)

الذي استشهد في معارك السبع بحرات.
وهو من النشيطين جداً في الحراك بحلب؛ فقد أسس تنسيقية سهام الحق مع ثلة من الشباب، ومن الفاعلين في تأسيس كتيبة الصفوة الإسلامية.
كان شامة بين زملائه رحمه الله؛
- حريصا على الاستفادة،
- بشوشاً لا يعرف الشجار والمنازعة،
- دائم البسمة،
- ما اهتم لأمر كما اهتم لأمر المسلمين؛ ساعياً وكافلاً لهم،
- متواضعاً لا يحب الظهور، ولا ينتظر مدحاً من أحد.
درس في دار نهضة العلوم الشرعية (الكلتاوية)، ثم في كلية الدراسات الإسلامية في الأزهر، وفي غضون ذلك قدم التاسع والبكلوريا، ثم دخل كلية الآداب فرع الأدب الإنجليزي، كما درس الإعلام في التعليم المفتوح في دمشق.
كان رحمه الله مرشداً للمجاهدين، ويعيب على كل طالب علم لا يعمل في الداخل ولو يوماً في الأسبوع.
فقد ترك أهله في مصر ليعود مجاهداً وداعياً إلى حلب، وكان يركب دراجته النارية في البرد القارس ليعظ المقاتلين متنقلاً من حي لحي، وشارك في الدورات التي كانت تقوم بها كتيبة الصفوة الإسلامية للمقاتلين.
نسأل الله أن يتقبله في الشهداء الصالحين، هو الحي ونحن الأموات إن لم نسر على نهجه. ونسأله تعالى أن يلهم أهله الصبر والسلوان، فقد ادخره الله لهم شفيعاً يوم القيامة، وأن يجمعنا به مع سيد المرسلين.
وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.


الشهيد محمد ويسي في صلاح الدين على الجبهة مع الجيش الحر يعظ أفراد الجيش الحر
 قبل أن ينضم للجيش الحر كتيبة الصفوة
  http://www.youtube.com/watch?v=_w_wjoYAEYg

الشهيد محمد ويسي أبو نبهان يقرأ القرآن
http://www.youtube.com/watch?v=8N9JDGAPmlA
http://www.youtube.com/watch?v=xZIL9dwEH1A


لحظات مع الشهيد محمد ويسي , يردد قسم الثورة بالمتظاهرين بحي الفردوس أيام السلمية , و يحض أبطال الجيش الحر على الثبات في معارك حي صلاح الدين , و قيادته لمظاهرة في بستان القصر مؤخراً و الدعاء لانتصار الثورة
http://www.youtube.com/watch?v=KSCgy0nGnzw


الأحد، 24 فبراير، 2013 | | | | | | |

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

 

Receive All Free Updates Via Facebook.