Searching...

الأربعاء، 27 فبراير، 2013

الشهيد الأردني الشيخ طارق اللفتاوي - أبو إسلام

الشهيد الأردني الشيخ طارق محمد عطا اللفتاوي - أبو إسلام
الجبهة الإسلامية السورية | حركة أحرار الشام الإسلامية
27/02/2013 - العمر 33 سنة
أُصيب يوم الإثنين 25/02/2013 وهو صائم بطلقة قناص في رأسه أثناء مشاركته في حصار مطار النيرب العسكري بحلب. تم نقله على الفور الى إحدى المشافي التركية حيثأجريت له عملية جراحية, علماً بأنه دخل في غيبوبة استمرت إلى أن فارق الحياة صباح يوم الاربعاء التالي.
تم تشييعه ودفنه في منطقة اعزاز بناءً على وصيته.






قصة استشهاده ووصيته نقلا عن أخيه:

بسم الله الرحمن الرحيم
هذه قصة استشهاد اخي البطل الشهيد ابو اسلام ووصيته لابنته اسلام
اتصل بي امس شاب يدعى احمد الحلبي وهو صديق مقرب لاخي الشهيد طارق وكان معه في اخر لجظاته رحمهما الله حيث قال لي الحلبي : انني وطارق ومجموعتنا قد كنا محاصرين الجيش الاسدي في مطار يدعى النيرب ولقد تقدمنا الى منتصف الموقع ونحن نقاتلهم ونحاول احتلال المطار وفي هذه الاثناء وصلنا الى ساتر ترابي كان في مكان عميق جدا وخطر جدا اثناء المعركه وللعلم كان اخوك رحمه الله صائما والله على ما اقول شهيد وكان يوم الاثنين وكان قد اعطاني في صباح هذا اليوم ورقه كتب فيها كلمات لابنته اسلام وكان متاثرا جدا بالكلمات رحمه الله وبعد ان وصلنا الى الساتر الترابي سمعنا اطلاق نار وعرفنا انه قناص واصبح كل واحد من المجموعه يحاول ان يعرف مصدر القناص فقام رحمه الله بمجازفه وهي ان اخرج جزئا من راسه خارج الساتر الترابي ليحدد موقع القناص لكي نتمكن من صده فعاجله القناص برصاصه اصابت راس اخوك طارق رحمه الله فسقط فقمنا بسحبه واسعافه وتم نقله على الفور الى المشفى وعملوا له عمليه وقد كنت معه وبعدها رحمه الله دخل في غيبوبه الى صباح يوم الاربعاء وقد فارق الحياة على كلمة اشهد ان لا اله الا الله ثم اعدناه الى منطقة اعزاز وتم دفنه هناك بناءا على وصيته وصدقني يا اخي انني لم استطع ان اقف على قدمي لمدة يوميا من هول الموقف بعد ان وضعوا الشهيد رحمه الله في قبره واردت ان اخبرك بالذي حصل واردت ايضا ان اخبرك عن الورقه التى اعطاني اياها في صباح يوم الاثنين حيث اصيب وهي :
بسم الله الرحمن الرحيم
اليوم او هذه الليله سوف اتكلم مع ابنتي اذا اراد الله وشاء واقول لها ان تحفظ دين الله وان ترعى امها حتى ان يفصل الله في امري فاما حياة تسر الصديق واما موتا يكيد العدى واقول لها ان تصبر امها واقاربها على هذا الامر واذا سالتني عن حالي فاني في احسن حال والحمد لله وقريب من ربي جدا حتى انني لأشعر بقرب الاجل أهو الايمان ام قرب المنية ؟ فاذا كان موعدي مع الموت فأنا اسلم امري الى الله فأقول ان تسامحني وتدعوا لي ولقاؤنا ان شاء الله عند الحوض عند رسول الله صلى الله عليه وسلم .
هذا الكلام كما اخبرني صديقه احمد الحلبي حفظه الله من كل سوء واردت ان انشره من اجل ان يبلغه احدكم الى ابنته وزوجته ولعلي اخشى ان يوافيني الاجل قبل ان اوصل هذه الكلمات الى ابنته التي تبلغ من العمر ثلاث سنين فأرجوا كتابة رسالته على ورقه خارجيه كما فعلت لحفظها من النسيان او الضياع واسف على الاطاله ورحمك الله يابطل


الشهيد ابواسلام طارق اللفتاوي رحمه الله
http://www.youtube.com/watch?v=YbIoek7eiXU
الأربعاء، 27 فبراير، 2013 | | | | |

هناك تعليق واحد :

  1. رحمة الله عليك يا بطل الى جنة الفردوس باذن الله

    ردحذف

 

Receive All Free Updates Via Facebook.