Searching...

الخميس، 7 نوفمبر، 2013

النقيب حسين النميري - قائد ألوية أحفاد الرسول في دمشق وريفها

النقيب حسين إبراهيم النميري - أبو علي
شهيد أو معتقل
قائد ألوية أحفاد الرسول في دمشق وريفها
أخ الشهيد حسن النميري  - قائد لواء شهداء الجولان
محافظة ريف دمشق | بلدة حجيرة
07/11/2013 - العمر 35 سنة


تنحدر عائلة النقيب حسين من الجولان المحتل, نشأ في بلدة حجيرة الواقعة جنوب دمشق. درس في كلية الحقوق ثم التحق بجيش الأسد( دورة 56 ) وانشق عنه بعد أن تلقّى أوامر بقصف مدينة إعزاز بريف حلب حيث كان قائد كتيبة مدفعية وذلك في بداية انطلاق الثورة.
انشق النقيب حسين وعاد لمدينة داريا الواقعة غرب دمشق, ثم ذهب لجنوب دمشق حيث ساهم بتأسيس ألوية أحفاد الرسول ليتم تعيينه قائداً لها في منطقة دمشق وريفها. استقال لاحقاً بسبب قلة الدعم لكنه استمر بالعمل على الأرض دون منصب . بعد فترة ونظراً لتفاقم الأحداث في جنوب دمشق وتأزمها, عاد النقيب حسين للعمل مع أحفاد الرسول, وتم تعيينه نائباً للقائد العام لألوية أحفاد الرسول في جنوب سوريا وذلك بتاريخ 29/10/2013.

آخر ما قام بتنفيذه, هو خروجه ليلاً من بلدة السبينة مع زوجته وحماته في ظروف عصيبة لطلب الدعم العسكري للثوار المحاصرين في جنوب دمشق. وفي هذه الليلة تنقطع كافة الأخبار عنهم دون أية أنباء عن مصيرهم حتى اللحظة, فهناك من يرجّح خبر استشهادهم وهناك من يرجّح خبر اعتقالهم في كمين ما.

إسم الزوجه: حنان عدنان شلش
إسم حماته: فتحية شلش (وهي أم الشهيد علاء شلش)

آخر ما كتبه النقيب حسين النميري:
" ليس للشرفاء مكان في الثورة السوريا خاصة نحن الضباط "








كتب أبو نمير الجولاني بتاريخ 03/12/2013
أنا محمد ابراهيم النميري أخ النقيب حسين ابراهيم النميري وأخ الشهيد البطل
القائد حسن ابراهيم النميري ..
أعلن وأنه بعد انقطاع أخبار النقيب حسين منذ خروجه من المنطقة الجنوبية بتاريخ
7\11\2013 وبعد التروي في تلقي أخباره التي وصل منها أكثر 200 رواية متناقضة
ومتعددة عن إختفائه ..
أعلن أنه تم التأكد من إعتقال النقيب حسين وزوجته وحماته بالاضافة الى بعض
الشباب ممن رافقوه من قبل قوات النظام الذين كانوا على دراية كاملة
بخروج النقيب حسين من المنطقة الجنوبية لدمشق وذلك بمساعدة بعض الخونة وضعاف النفوس الذين أخبروا النظام بموعد خروجه والوجهة التي أنطلق من خلالها
وتم نصب له ولمن معه 3 كمائن إلى أن وقع أسيراً في أيدي قوات النظام ..
وهو الاًن موجود بأحد معتقلات وفروع الأمن في العاصمة دمشق .
لذا أطالب وأناشد الجيش الحر وكافة الفصائل المقاتلة بسورية الحبيبة
وهيئة الأركان والائتلاف الوطني ..
وكل من دعم قضيتنا في الحرية والكرامة بالعمل على إتخاذ كافة السبل والإجراءات
الكفيلة بإطلاق سراحه ..
أرجو من كافة الأحرار و الصفحات الثورية النشر لإيصال الحقيقة لكل حر يمكن أن
يساعد بإطلاق سراحه ..



الخميس، 7 نوفمبر، 2013 | | | | | |

هناك 3 تعليقات :

 

Receive All Free Updates Via Facebook.