Searching...

الأربعاء، 27 يونيو، 2012

الشهيد الطفل عبد الرحمن أمير الدخيل

الشهيد الطفل عبد الرحمن أمير الدخيل
والدته ريم محمد
27/06/2012 | دير الزور | حي الحميدية | العمر 7 سنوات

استشهد جراء سقوط قذيفة هاون على منزله , لتصل محصلة شهداء قصف جيش الأسد لديرالزور إلى 20 فرداً لهذا اليوم.





الشهيد الطفل عبد الرحمن امير الدخيل هو ضحية جديدة من ضحايا نظام القتل والاجرام, نظام قاتل الاطفال.
أميرنا الشهيد هذه المرة من اهالي دير الزور - حي الحميدية - يبلغ من العمر سبعة سنوات فقط وهو كان تلميذا في الصف الثاني في مدرسة ابراهيم الحمش الابتدائية استشهد بتاريخ 27/6/2012 اثر سقوط قذيفة مدفعية على منزله بينما كان عبدالرحمن يلعب في الصالون.



جثمان الشهيد
http://www.youtube.com/watch?v=bFGxnUgE6BE



نقلاً عن عمّه السيد سمير الدخيل:
Samir Aldakhil
تهانييّ الك أمير استشهاد عبود...أمانة تنزلو بايدك بالقبر ..وتريحو ..شمشمو ..وعضعضو..وقلو عمك جابلك هدية مثل ماوعدك ..أمانتك عبد الرحمن أمير ..
لو يعرف اللي أطلق القذيفة انها أطول منو يمكن ماأطلقها ..هم مايقصدونه هو بالذات ..هم يريدون اغتيال الحلم ..والحلم كبير عمرو أكثر من 7 سنوات ..وأكبر من عبودي ..


بقلم Suad Al Sulaiman:
الى عبد الرحمن الدخيل وردة فراتنا
هذول اطفيلاتنا
هذول طفيلاتنا، ورد حياتنا وضو بيوتنا ونجم مستقبلنا.. 
هذول فرح عمرنا وحليب صدورنا.. أحلامنا التكبر معاهم وبوسع خطاهم اتصير، ولمّن تكبر الحارات وتطير العصافير.. 
هذول طيور جنة، جانت إلهم ضحكات بوجه الصبح، وشويّة مزح، مرشوش بالونّة، وجان إلهم جد وحبّابة مغسولة بالحنّة.. وسكّر وميّة مفروشة عالخبز تنور، ولفّات زيت وزعتر حزنانة عالصحن مكسور.. 
هذول إلهم قلب وحارات تستنى لعبهم وبكل حارة ميّتْ حجايا وحجايات.. وجان إلهم حلم بطيارات ورق وسما حنونة وغيمات مزيونة.. جان الهم مراجيح وأعياد مغباّية بالمطمورة.. وأيّام فرحانة بالصورة، ومدارس اتلوّج عليهم كل الوقت وظهورها مكسورة.. والهم كل طلعة صبح مِية بوسة وبوسة، بوسات اعمام وخالات.. وبوسات من الجارات، 
هذول يااجرب اولادنا الفجرتهم بالطوب.. وانا معد اعرف شقول انوب.. جان إلهم وإلهم وإلهم ... 
هذول اولادنا الماتو بحيل ابوقت، وانتَ يالقاتل بلا ذمّة وبخت.. 
هذول اولادنا الراحو ودماياتهم جريانة مثل النبع.. وانا وحدي بقيانة ومساهرني الدمع.

الأربعاء، 27 يونيو، 2012 | |

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

 

Receive All Free Updates Via Facebook.